رمز الخبر: ۲۱۰۳۲
تأريخ النشر: 11:47 - 02 March 2010
Photo
رويترز - شددت شركة كاتربيلر الامريكية سياسة عدم القيام بأنشطة تجارية مع ايران بمنع الوحدات الاجنبية التابعة لها من بيع معدات لتجار مستقلين يعيدون بيعها بعد ذلك للجمهورية الاسلامية التي تخضع لعقوبات تجارية واسعة.

وقالت أكبر شركة لتصنيع معدات الانشاء والتعدين في العالم يوم الاثنين ان القانون الامريكي يسمح بتلك المبيعات التي تتم من خلال طرف ثالث والتي مثلت أقل من 0.2 بالمئة من عائدات كاتربيلر البالغة 32.4 مليار دولار في 2009.

وبينما كانت سياسات كاتربيلر تمنع بالفعل التعامل المباشر مع ايران قالت الشركة في بيان انها "اتخذت خطوة اضافية الان بمنع الشركات غير الامريكية التابعة لها من قبول أي طلبيات لالات ومحركات وقطع جديدة من صنع كاتربيلر اذا علمت الشركة التابعة أن المنتج سيجري شحنه الى ايران."

وجاءت الخطوة بعد أن أطلقت جماعة الضغط "متحدون ضد ايران نووية" حملة تدعو الشركة لقطع أي روابط تجارية مع الجمهورية الاسلامية التي تعتقد القوى الغربية أنها تحاول صنع أسلحة نووية.

وقالت كاتربيلر انه ليس لديها موظفون أو أصول في ايران وانه لا يوجد تعامل تجاري بينها وبين الجمهورية الاسلامية سوى من خلال عمليات البيع التي تتم من خلال طرف ثالث.

وتخضع ايران لعقوبات تجارية من الولايات المتحدة منذ نحو ثلاثة عقود وتواجه عقوبات من الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي بسبب الاشتباه في سعيها لتطوير أسلحة نووية.

تابلوي سفارت نروژ در حال سوختن در آتش تابلوي سفارت نروژ دردست دانشجو يان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: