رمز الخبر: ۲۱۰۵۸
تأريخ النشر: 09:38 - 06 March 2010
عصر ایران - استدعت وزارة الخارجية الايرانية البيرتو برادانين السفير الإيطالي لدى طهران وطالبته بتقديم التوضيح اللازم بشأن اعتقال الشرطة الايطالية مؤخراً لإيرانيين اثنين بتهمة الضلوع في تهريب أسلحة إلى إيران، كما وطالبته بالافراج الفوري عن مواطنيها. ووصفت ايران خطوة ايطاليا هذه بـ"مناورة سياسية".

والمواطنان الايرانيان اللذان تم اعتقالهما  في عملية مداهمة اطلق عليها اسم "سنايبر"( القناص)  شنتها الشرطة الايطالية يوم الاربعاء الماضي  هما: المراسل الايراني في روما معصومي نجاد ،  وأحد الايرانيين المقيمين في ايطاليا.

ونفذت الشرطة الإيطالية حملة مداهمات طالت عدة أشخاص إيطاليين وأجانب آخرين، بينهم ايرانيين اثنين بتهمة الضلوع في تصدير أسلحة بشكل غير قانوني إلى إيران التي تخضع لحظر دولي على تصدير الأسلحة إليها.

وأعلنت وسائل الإعلام الإيطالية يوم الاربعاء 3 مارس/آذار أن السلطات الإيطالية في مدينة ميلانو أصدرت مذكرات  اعتقال بحق مجموعة من الأشخاص الإيطاليين والإيرانيين بتهمة تهريب أسلحة الى إيران. وقالت الشرطة أن المتهمين قد تمكنوا من إرسال دفعة من الأسلحة والمعدات العسكرية ، بما فيها اجهزة بصرية،  الى طهران، كما كانوا يخططون لتهريب دفعة اخرى من رصاصات الإشارة والمتفجرات التي تم انتاجها في بلدان أوروبا الشرقية .

ويجدر الذكر ان الولايات المتحدة الامريكية تفرض منذ عام 1979 حظرا على بيع الأسلحة إلى إيران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: