رمز الخبر: ۲۱۰۹۱
تأريخ النشر: 08:42 - 08 March 2010
عصرایران - أكد المتحدث بإسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست أمس الاحد، أن الدول الكبرى لن تتوصل الى توافق لفرض عقوبات دولية على ايران. وقال مهمانبرست: من الطبيعي الا يطبق مبدأ فرض عقوبات بسبب برنامج ايران النووي السلمي خصوصاً وأن دوافعه سياسية ولا يقوم على أي قاعدة منطقية او قانونية.

وكان المتحدث يجيب على سؤال حول الخلاف القائم بين الصين وروسيا والدول الغربية حول جدوى فرض عقوبات اقتصادية على ايران بسبب برنامجها النووي السلمي.

واضاف المتحدث أن التوصل الى توافق بين هذه الدول لفرض عقوبات على ايران سيكون صعبا.

وجوبهت الدول الغربية في مساعيها لانتزاع قرار من مجلس الامن الدولي ضد ايران بحجة برنامجها النووي السلمي، برفض بكين التي تدعو الى خيارات دبلوماسية لحل هذه الازمة المفتعلة.

ورفضت ايران في تشرين الاول / اكتوبر اقتراحا قدمته مجموعة الست (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا) لتبادل اليورانيوم الضعيف التخصيب بوقود عالي التخصيب لتشغيل مفاعل الابحاث في طهران.

وشهد اجتماع مجلس الأمن الخميس الماضي لبحث العقوبات على ايران انقساما بين اعضائه، ففيما طالبت واشنطن بتدابير جديدة ودعت لندن الى عقوبات ذكية وفعالة، شددت بكين على اعطاء الاولوية للمفاوضات الدبلوماسية والتسوية السلمية، معتبرة العقوبات ليست حلا.

أما موسكو فقد دعت الى صيغة مقبولة مع طهران، واكدت أن المفاوضات لم تستنفد بعد.

وقالت روسيا والصين ان فرض عقوبات جديدة لا يمكن أن يكون الرد على الموقف وأن التوصل الى تسوية سلمية للقضية يصب في مصلحة المجتمع الدولي وايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: