رمز الخبر: ۲۱۱۰۶
تأريخ النشر: 10:43 - 08 March 2010
عصرایران - (رويترز) - ذكر راديو ايران ان الجمهورية الاسلامية حذرت ايطاليا يوم السبت بأنها قد ترد بالمثل على اعتقال روما لصحفي ايراني.

وكانت الشرطة الايطالية قد اعلنت يوم الاربعاء أنها القت القبض على سبعة أشخاص تشتبه في أنهم يهربون أسلحة لايران. وقالت ان من بينهم من ربما ينتمي لجهاز المخابرات الايراني.

وقالت وزراة الخارجية الايرانية يوم الجمعة انها استدعت السفير الايطالي لدى طهران بشأن اعتقال اثنين من الايرانيين بينهم مراسل راديو ايران واسمه حميد معصومي نجاد.

ونقل الراديو عن محمد على رامين وكيل وزارة الثقافة والتوجيه الاسلامي المسؤول عن شؤون الاعلام قوله "اذا ارادت الحكومة الايطالية معاملة زميلنا الاعلامي بهذه الطريقة ارضاء لرغبات الولايات المتحدة وبريطانيا واسرائيل فانها سترى بالتأكيد ردا بالمثل من جانب حكومة ايران تجاه صحفييها."

وفي وقت سابق يوم السبت تحدث المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمان برست عن قضية معصومي نجاد قائلا " يتعين عليهم (السلطات الايطالية) ان يعلنوا بوضوح موقفهم ونريد بعدها ان نعرف التهم الموجهة اليه. لابد أن يتحركوا بسرعة نحو تصويب فعلتهم ويطلقوا سراحه."

كانت ايطاليا حتى وقت قريب شريكا تجاريا أساسيا لايران في أوروبا بيد أن العلاقات الوثيقة بين رئيس وزراء ايطاليا سيلفيو برلسكوني واسرائيل والضغط الدبلوماسي بشأن النزاع النووي أدى الى تراجع كبير في الاستثمارات الايطالية في ايران.

وقال برلسكوني ذات مرة ان حكومته ستحول دون زيادة الاستثمارات الايطالية في قطاع النفط والغاز الايراني حيث تنشط هناك شركة اي.ان.اى الايطالية.

وقد انتقدت وسائل الإعلام الايرانية برلسكوني لاحقا ووصفته بأنه "عبد لاسرائيل".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: