رمز الخبر: ۲۱۱۰۷
تأريخ النشر: 10:45 - 08 March 2010

عصرایران - وکالات - كشفت مصادر صحفية إسرائيلية أن نائب الرئيس الامريكي جو بايدن يزور إسرائيل غدا الاثنين ، في محاولة لتحذيرها من عواقب توجيه ضربة عسكرية إلى إيران بهدف القضاء على البرنامج النووي.

ونقل موقع "عرب 48" الاخباري عن صحيفة "يديعوت أحرنوت" "بايدن سينقل للقيادة السياسية في اسرائيل رسالة واضحة لا تقبل التأويل، وهي ان لا ضوء اخضر لعملية عسكرية اسرائيلية ضد ايران، وضرورة التروي بإنتظار نجاح الجهود الدبلوماسية لفرض عقوبات على طهران".

وأضافت الصحيفة "بايدن سيوضح أن من حق اسرائيل الكامل الدفاع عن مصالحها الوجودية، لكن عليها مراعاة المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط".

وذكرت الصحيفة إن زيارة بايدن لإسرائيل هي الثالثة لشخصيات أمريكية رفيعة المستوى خلال أقل من شهر، وقالت إن هدف الزيارات هو توطيد التعاون بين الولايات المتحدة واسرائيل في ما يخص الملف الإيراني.

في ذات السياق ، ذكرت صحيفة "هآرتس" إن "المهمة المركزية لبايدن هي ضبط اسرائيل في الموضوع الإيراني وأخذ تعهد بعدم التشويش على أمريكا في الجهود التي تبذلها بهدف فرض عقوبات على ايران، من خلال ضربة استباقية ضد المنشآت النووية الإيرانية".

ومن المقرر وفق الصحيفة ان "يتوجه نائب وزير الخارجية الاسرائيلي داني ايالون الى واشنطن الاسبوع المقبل لاجراء محادثات مع مسؤولين امريكيين كبار لمطالبتهم باتخاذ عقوبات قاسية ضد ايران".

واشارت الصحيفة الى ان اسرائيل تريد من الولايات المتحدة فرض نموذج للحصار على ايران يشبه النموذج الكوبي الذي تنفذه الاخيرة ضد كوبا من العام 1960 في خطوة اعقبت ازمة الصواريخ التي نشأت في ذلك العام.

وتخشى اسرائيل بألا تكون العقوبات التي ستفرض على ايران والتي اجل فرضها من شهر فبراير/شباط الماضي غير فعالة بشكل كاف فيما يعتقد رئيس الحكومة نتنياهو انه يتوجب تحويل الوقود والمنتجات البترولية الى ايران على نحو محدود.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: