رمز الخبر: ۲۱۱۱۴
تأريخ النشر: 11:56 - 08 March 2010
عصرایران - أكد أمين لجنة حقوق الانسان بالجمهورية الاسلامية الايرانية محمد جواد لاريجاني أن الديمقراطية في ايران تقوم علي اساس التعقل الاسلامي وليس وفق المبدأ الليبرالي أو العلماني.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن لاريجاني اعلن ذلك لدي استقباله آريان هامبورغر سفير حقوق الانسان في هولندا وهين شور المدير العام لوزارة الخارجية الهولندية والوفد الذي يرافقهما مشددا علي التعامل البناء الذي تعتمده ايران مع مجلس حقوق الانسان بالامم المتحدة.

و اعتبر أمين لجنة حقوق الانسان الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها البلد الديمقراطي الوحيد بمنطقة الشرق الاوسط موجها نقدا لاذعا للغرب بسبب ازدواجيته في التعامل مع الدول الاخري.

و شرح لاريجاني مهام لجنة حقوق الانسان في ايران مؤكدا أنها تضم خبراء ومسؤولين كبار في القضاء وخمسة وزراء لتحقيق أهداف هذه اللجنة والمباديء الانسانية.

و أعلن المسؤول استقلالية النظام القضائي في ايران معلنا استعداد لجنة حقوق الانسان التام لتوضيح موقف طهران ازاء حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أشار الي التعاون الجيد القائم بين طهران والمؤسسات الدولية لحقوق الانسان بينها مجلس حقوق الانسان وتوقيع ايران ومصادقتها علي الكثير من المواثيق الدولية معربا عن امله بأن يشهد الجميع في المستقبل القريب تغييرات لإصلاح هذه الاجهزة.

و بدوره أشار الجانب الهولندي الي عقد مؤتمر دوري عالمي لحقوق الانسان في جنيف معترفا بقدرة ايران علي توضيح الكثير من القضايا للرأي العام العالمي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: