رمز الخبر: ۲۱۱۱۹
تأريخ النشر: 12:30 - 08 March 2010
عصرایران – رفض رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري مطالبة بعض الأفرقاء اللبنانيين بإشراک جامعة الدول العربية في طاولة الحوار الوطني الخاصة بمناقشة "الاستراتيجية الدفاعية عن لبنان, مؤکداً أنه يمکن للبنان الاستعانة بالعرب في کل شيء إلا في موضوع الاستراتيجية الدفاعية.
   
وتعقد "هيئة الحوار الوطني اللبناني" غداً جلسة افتتاحية، في القصر الرئاسي برعاية رئيس الجمهورية ميشال سليمان, وعلى جدول أعمالها بنداً وحيداً هو "الاستراتيجية الدفاعية" عن لبنان في مواجهة التهديدات التي يتعرض لها من قبل العدو الصهيوني .

وتضم الهيئة کل من رئيس مجلس النواب نبيه بري و رئيس الحکومة سعد الحريري و رئيس "التيار الوطني الحر" و"تکتل التغيير والإصلاح" الجنرال ميشال عون و رئيس کتلة "الوفاء للمقاومة" (حزب الله) النائب محمد رعد و رئيس "الحزب التقدمي الاشتراکي" النائب وليد جنبلاط و رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجيه و رئيس "الجزب الديمقراطي اللبناني" النائب طلال ارسلان و رئيس "الحزب السوري القومي الاجتماعي" النائب أسعد حردان و نائب رئيس مجلس النواب فريد مکاري و نائب رئيس الحکومة وزير الدفاع الياس المر و رئيس "حزب الکتائب" أمين الجميل و رئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع و رئيس "حزب الطاشناق" النائب اغوب بقرادونيان و الوزراء ميشال فرعون و محمد الصفدي و جان اوغاسبيان و والبروفسور فايز الحاج شاهين ورئيسي الحکومة السابقين فؤاد السنيورة و نجيب ميقاتي.

وقال الرئيس بري في حديث لصحيفة "السفير" نشرته اليوم الاثنين تعليقاً على مطالبة "حزب الکتائب" و"القوات اللبنانية" بإشراک الجامعة العربية في طاولة الحوار وقول الرئيس ميشال سليمان أنه من الممکن الاستعانة بالجامعة إذا دعت الحاجة الى ذلک: "إن رئيس الجمهورية يعلم أنه يمکن للبنان الاستعانة بالعرب في کل شيء إلا في موضوع الاستراتيجية الدفاعية".

و أضاف الرئيس بري: "إن من يطالب بضم الجامعة العربية الى طاولة الحوار إنما يحيک مؤامرة للعرب ويريد توريطهم في ما لا يرغبون هم فيه، ولا شأن لهم به"، داعياً إلى التوقف عند التفاصيل الخطيرة التي سبقت وتلت قرار الجامعة بالموافقة على مفاوضات غير مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: