رمز الخبر: ۲۱۱۲۵
تأريخ النشر: 13:28 - 08 March 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - قالت الشرطة الافغانية يوم الاثنين ان قنبلتين بدائيتي الصنع انفجرتا في تتابع سريع مما أسفر عن مقتل 12 منهم عشرة مدنيين في جزء أصبح مضطربا بشكل متزايد من شمال غرب أفغانستان.

وقال عبد الرؤوف أحمدي المتحدث باسم الشرطة ان التفجير الاول ضرب سيارة مدنية في اقليم بادغيس مما أسفر عن مقتل عشرة ركاب. وبعد دقائق انفجرت القنبلة الثانية في مكان مجاور في سيارة للشرطة مما أسفر عن مقتل اثنين من رجال الشرطة.

ووقع الهجومان يوم الاحد لكن لم ترد الانباء الا يوم الاثنين.

واقليم بادغيس الواقع في شمال غرب أفغانستان واحد من المناطق الشمالية التي تشهد نشاطا متزايدا للمتشددين في الوقت الذي يمد فيه مقاتلو حركة طالبان نفوذهم من معاقلهم التقليدية في جنوب وشرق البلاد.

والقنابل المزروعة على الطرق هي أشد الاسلحة فتكا التي يستخدمها المتشددون وتستهدف في العادة الشرطة أو القوات الحكومية وكذلك القوات الاجنبية. كما يلقى مدنيون حتفهم بشكل متكرر.

ويمثل القتلى من المدنيين على يد قوات غربية أو حكومية مصدرا للغضب الشديد في أفغانستان لكن الامم المتحدة تقول ان أغلب القتلى من المدنيين يسقطون ضحايا للمسلحين وان العدد الذي يلقى حتفه على يد القوات في انخفاض.

وقال الملا عبد المنان وهو قيادي للمتشددين في المنطقة ان القنبلتين قتلتا قوات أفغانية وأجنبية ونفى مقتل أي مدنيين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: