رمز الخبر: ۲۱۱۲۸
تأريخ النشر: 08:12 - 09 March 2010
عصرایران - (رويترز) - نقلت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية الرسمية عن مسؤول كبير في قطاع الطاقة قوله يوم الاثنين ان صادرات البلاد من الغاز سترتفع بنحو 35 بالمئة في العام حتى 20 مارس اذار في حين ستنخفض الواردات 25 بالمئة مقارنة مع العام السابق.

وتملك ايران ثاني أكبر احتياطيات في العالم من الغاز الطبيعي بعد روسيا لكن عقوبات الامم المتحدة والولايات المتحدة المفروضة على طهران بشأن برنامجها النووي وعوامل أخرى بطأت تطور الجمهورية الاسلامية الى مصدر رئيسي للغاز.

وأفادت وكالة الانباء أن جواد أوجي العضو المنتدب لشركة الغاز الوطنية الايرانية ونائب وزير النفط قال ان الطاقة الانتاجية للبلاد من الغاز تبلغ 630 مليون متر مكعب يوميا.

واضاف أوجي "انخفض حجم واردات الغاز 25 بالمئة في حين ارتفعت الصادارات 35 بالمئة في السنة الحالية مقارنة مع العام الماضي." ولم يذكر أوجي مزيدا من التفاصيل.

وتنتهي السنة الايرانية في 20 مارس.

وتعتزم ايران - التي تصدر الغاز حاليا الى تركيا وأرمينيا - تصدير الغاز الى باكستان والامارات العربية المتحدة ودول أخرى كما ترغب في المشاركة في مشروع خط انابيب نابوكو الذي تبلغ تكلفته 7.9 مليار يورو (10.81 مليار دولار) والذي يهدف لنقل الغاز من بحر قزوين واسيا الوسطى الى أوروبا.

الا أن النزاع حول برنامج ايران النووي - الذي تنكر طهران أنه غطاء لصنع قنبلة نووية - يحول دون مشاركة الجمهورية الاسلامية في المشروع.

وزادت مخاوف الشركات الغربية من الاستثمار في ايران نظرا للنزاع النووي القائم منذ فترة طويلة. لكن ايران مازالت تجذب اهتمام شركات هندية وصينية وأسيوية تعتبر أقل عرضة للضغوط الدولية.

وحقل بارس الجنوبي جزء من حقل ضخم تشترك فيه ايران مع قطر ويعد أكبر مكمن للغاز الطبيعي النقي في العالم.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: