رمز الخبر: ۲۱۱۲۹
تأريخ النشر: 08:24 - 09 March 2010
عصرایران - ارنا- اشاد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد بالمقاومة البطولية للشعب الزيمبابوي امام ضغوط القوى المتغطرسة وقال: ان مقاومة شعب زيمبابوي امام القوى المتغطرسة ستبقى صفحة ذهبية خالدة على مر التاريخ.
   
واشار الرئيس احمدي نجاد خلال استقباله اليوم الاثنين في طهران وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية الزيمبابوي ديدبموس موتسا، اشار الى توسيع التعاون بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية والتجارية وقال: ان الاسراع بتنفيذ الاتفاقات السابقة بامکانه توفير الارضية للمزيد من تطوير ورفع مستوى العلاقات بين البلدين في مختلف القطاعات.

واوضح بان الجمهورية الاسلامية الايرانية وزيمبابوي تمتلکان الکثير من الطاقات لرفع مستوى التعاون والعلاقات الثنائية وقال: انه ومن خلال المعرفة والاستفادة من الطاقات والمصادر الغنية الموجودة في البلدين يمکن اتخاذ خطوات مؤثرة ومهمة في مسار المزيد من تعميق العلاقات الثنائية.

واشار رئيس الجمهورية الى الحظر المفروض من قبل الدول الغربية على زيمبابوي واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبقى الى جانب زيمبابوي بقدر استطاعتها وقدرتها.

وصرح الرئيس احمدي نجاد: ان ايران ادانت على الدوام الضغوط اللاقانونية والظالمة المفروضة من قبل قوى الغطرسة بهدف ارکاع الشعب الزيمبابوي.

واضاف رئيس الجمهورية: انهم مستاؤون من استقلال زيمبابوي ويريدون ان تکون خاضعة لهيمنتهم کما کانت في الماضي.

واوضح الرئيس احمدي نجاد بان هيمنة الاعداء والمتغطرسين في طريقها للانهيار وقال: ان مستقبلا مشرقا وزاهرا ينتظر الشعوب المستقلة والحرة.

من جانبه نقل وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية الزيمبابوي في اللقاء تحيات رئيس بلاده روبرت موغابي للرئيس احمدي نجاد، داعيا للمزيد من تطوير العلاقات والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات وقال: ان الطاقات والمصادر الغنية الموجودة في زيمبابوي توفر ارضية مناسبة لاقامة الاستثمارات والتعاون المشترک.

کما اکد ديدبموس موتسا على ضرورة الاسراع بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وقال: ان زيمبابوي ترغب في الافادة من خبرات واستثمارات الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: