رمز الخبر: ۲۱۱۳۱
تأريخ النشر: 08:30 - 09 March 2010
عصرایران - ارنا- انتقد مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية علي آهني نهج معاداة الاسلام في هولندا ومواقف هولندا وبعض الدول الاوروبية الاخرى في التدخل بالشؤون الداخلية الايرانية.
   
وافادت الدائرة العامة للاعلام والصحافة في وزارة الخارجية الايرانية، ان مدير شؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الهولندية هنه اسخوور الذي يزور طهران على راس وفد سياسي، تحادث اليوم الاثنين مع مساعد وزير الخارجية الايراني في شؤون اوروبا علي آهني.

وفي اللقاء اشار آهني الى التصريحات الاخيرة لمسؤولين هولنديين، منتقدا مواقف هولندا وبعض الدول الاوروبية الاخرى فيما يخص التدخل في شؤون ايران الداخلية وقال: للاسف ان هذه الدول لا تملک تصورا واقعيا عن تطورات ايران واتخذت مواقف خاطئة، لذا من الضروري ان تبادر الى اصلاح مواقفها من خلال اتخاذ نهج منطقي.

وانتقد بشدة انتشار نهج التخويف من الاسلام في هولندا وجرح مشاعر مسلمي العالم من خلال التوجهات المعادية للاسلام في هذا البلد، مؤکدا ضرورة ان تعمل الحکومة الهولندية على وقف وتيرة التخويف من الاسلام والحيلولة دون تخريب العلاقات مع العالم الاسلامي.

واشار مساعد الخارجية الايراني الى تواجد القوات الاجنبية في افغانستان وقال: رغم ان تواجد هذه القوات جاء بهدف توفير الامن الا ان النتائج على الارض جاءت معکوسة، اذ انه فضلا عن تصاعد حدة التوتر الامني، فانها ادت الى تشابک قضايا الارهاب والتطرف والمخدرات.

واشار الى المشاورات الاقليمية بشان افغانستان واکد بان حل القضية الافغانية بحاجة الى مبادرات اقليمية وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اجرت مشاورات جدية مع دول المنطقة والجوار.

واشار آهني الى الانتخابات البرلماية الاخيرة في العراق واعتبر تدخلات القوات الاجنبية في هذا البلد عائقا مهما امام ارساء الديمقراطية فيه، معربا عن امله بان يحترم ادعياء الديمقراطية اصوات الشعب العراقي.

من جانبه اعرب المسؤول الهولندي في اللقاء عن سروره لزيارة ايران وتعرفه على وجهات نظر مسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية، واشار الى اهمية تبادل الراي بين مسؤولي البلدين، مبديا الرغبة في استمرار الاتصالات مع الجانب الايراني.

واعتبر اسخوور ان من المفيد زيارة المسؤولين الاوروبيين الى ايران لمعرفة الحقائق والابتعاد عن الحکم على اساس معلومات واصلة من قنوات غير موثقة، مرحبا بالمشاورات والتعاون البناء بين البلدين.

واکد مدير شؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الهولندية بان الاصوات التي ترتفع في معارضة الاسلام في هولندا لا تعبر عن موقف الحکومة الهولندية وقال: ان الحکومة الهولندية تاسف ايضا لهذا الامر ولا تنوي مطلقا جرح مشاعر المسلمين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: