رمز الخبر: ۲۱۱۴۸
تأريخ النشر: 12:38 - 09 March 2010
وأشار اللواء سيد يحيى رحيم صفوي في ملتقى النخب الثقافية لقوات حرس الثورة الاسلامية الى الطبيعة المعقدة للفتن الاخيرة قائلاً : لقد أدركنا جيداً خلال هذه الفترة أننا وبغية التصدي بنجاح للحرب الناعمة علينا الحصول على الإقتدار التام في هذا المجال .
عصرایران - أشار المستشار الاعلى لقائد الثورة الاسلامية للشؤون العسكرية الى ان البلاد بحاجة الى نخبة حرس الثورة الاسلامية للدفاع عن قيم ومبادئ الثورة وقال ان مهمة قوات الحرس هي التصدي للحرب الناعمة والحرب الصلبة والفتن الداخلية .

وأشار اللواء سيد يحيى رحيم صفوي في ملتقى النخب الثقافية لقوات حرس الثورة الاسلامية الى الطبيعة المعقدة للفتن الاخيرة قائلاً : لقد أدركنا جيداً خلال هذه الفترة أننا وبغية التصدي بنجاح للحرب الناعمة علينا الحصول على الإقتدار التام في هذا المجال .

وأوضح بأن طبيعة الحرب الناعمة هي تغيير عقائد الشباب وثقافتهم وأفكارهم حيث يمكن بعد هذا التغيير إيجاد تحول في السلوك أيضاً وأضاف : إن 50 بالمئة من الشعب الايراني هم دون سن الثلاثين، وان العدو يدرك جيداً من اين يجب ان يبدأ حربه الناعمة .

كما أوضح المستشار الاعلى لقائد الثورة الاسلامية للشؤون العسكرية بان الثورة الاسلامية إنتصرت بفضل الإتكال على قدراته الثقافية والاسلامية الممتازة مؤكداً ، ان نقطة ضعفنا تكمن في تلك المسائل الثقافية .

وتابع اللواء رحيم صفوي قائلاً : ان الغرب والإستكبار العالمي بدآا حرباً شاملة ضد الاسلام لان صحوة مسلمي العالم أثارت هواجسهما وان ايران هي القلب النابض ومركز هذه الصحوة العالمية .

وأضاف : ان الغرب ومن خلال الحرب الناعمة يريد القضاء على الفكر السياسي وثقافة المقاومة الاسلامية التي رفع الخميني الكبير (رض ) قبل ثلاثين عاماً لواءها في شتى أنحاء المعمورة الا ان ايران الاسلامية لن تسمح للعدو بالتقدم في حربه الناعمة ، وذلك عبر تسلحها بالإقتدار الناعم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: