رمز الخبر: ۲۱۱۴۹
تأريخ النشر: 12:39 - 09 March 2010
عصرایران - اقيمت ندوة تحت عنوان ( حقيقة ايران والاكاذيب الكبرى ) في الملحقية الثقافية للجمهورية الاسلامية الايرانية في باريس . وعرض السيد طباطبائي الملحق الثقافي للجمهورية الاسلامية الايرانية في هذه الندوة صوراً عن ايران مقدماً ايضاحات حول الأحداث الأخيرة والتساؤلات التي أثارتها وسائل الاعلام المغرضة حيال ايران في أذهان المواطنين الفرنسيين .

الامر اللافت في هذا الاجتماع كان الإستقبال الجيد الذي واجهه من قبل الشخصيات العلمية والثقافية وأساتذة الجامات.

وأشار السيد طباطبائي الى تأثير إقامة مثل هذه الندوات وقال : ان الاعلام في الغرب مغرض و يركز على جانب واحد وإقامة مثل هذه الندوات من شأنه الكشف عن حقيقة الواقع المعاش في ايران وإماطة اللثام عن الاكاذيب التي تحوكها وسائل الاعلام ضدها .

من جهة أخرى و في تصريح خاص قال الكاتب والمؤرخ الفرنسي الشهير فيليب بروست ان اللوبي الصهيوني هو الذي يوفر المصادر المالية لوسائل الاعلام الغربية وحرية الرأي والتعبير الحقيقية تعد مأساة حقيقية لهؤلاء .

وصرح بروست قائلاً : ان كان الاعلام في الغرب حراً فلماذا لم نشهد من وسائل الاعلام الغربية تغطية لمجازر غزة سوى بعض الصور الانتقائية ؟ لأن مثل تلك التغطية تتعارض مع منافع السلطويين الذين يمتلكون وسائل الاعلام هذه . وتابع هذا الكاتب والمؤرخ الفرنسي الشهير قائلا : حرية التعبير موجودة في اوروبا وامريكا ولكن الى حد ان لا تتعارض مع المنافع الصهيونية .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: