رمز الخبر: ۲۱۱۵۳
تأريخ النشر: 13:09 - 09 March 2010
وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية, "نحن نطلب من حكومة ألمانيا والدول الاوروبية أن تكون جادة في محاربة الإرهاب وتثبت بأنها تحارب الإرهاب, لأن هذه الدول متهمة في الوقت الحاضر بدعم الإرهاب استنادا الى دلائل, وعليها ان تقوم بخطوات عملية في هذا المجال ".
عصرایران - وکالات - أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست أن زعيم زمرة بيجاك الارهابية المعتقل في ألمانيا قد أطلق سراحه, مؤكدا أن عملية إعتقال هذا الإرهابي كانت استعراضية.

وقال مهمانبرست قال في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الثلاثاء ردا على سؤال حول اعتقال زعيم زمرة بيجاك الارهابية في ألمانيا, "كما أعلنا سابقا فإن الدول الاوروبية للاسف متهمة بدعم الارهاب رغم الشعارات التي ترفعها في مجال الدفاع عن حقوق الانسان ومحاربة الإرهاب, وأن جميع الدلائل تشير الى ان تلك الدول تمثل ملاذا آمنا للإرهابيين ".

وأكد ان الدول الاوروبية في قضية منافقي خلق شطبت اسم هذه الزمرة من قائمة المجاميع الارهابية, وفي قضية ريغي كذلك توجد خيوط على دعم من قبل الاستخبارات الغربية, بالإضافة الى ذلك تشاهد آثار لتورط الاستخبارات الغربية في بعض الاغتيالات ومنها الاغتيال الذي نفذ في دبي أخيرا .

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى نبأ القبض على زعم زمرة بيجاك الارهابية في ألمانيا, موضحا ان زعيم هذه الزمرة ارتكب جرائم كثيرة ضد الشعب الايراني وقد اعترف بتلك الجرائم, وان ايران تسعى الى اعتقال هذا الشخص وأعضاء زمرته الإرهابية منذ سنوات عديدة كما ان طهران قدمت للدول الغربية وثائق دامغة حول جرائم هذا الارهابي .

وتابع قائلا "ان عملية إلقاء القبض على زعيم زمرة بيجاك الارهابية من قبل الحكومة الألمانية كانت استعراضية وقد تم إطلاق سراحه ".

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية, "نحن نطلب من حكومة ألمانيا والدول الاوروبية أن تكون جادة في محاربة الإرهاب وتثبت بأنها تحارب الإرهاب, لأن هذه الدول متهمة في الوقت الحاضر بدعم الإرهاب استنادا الى دلائل, وعليها ان تقوم بخطوات عملية في هذا المجال ".

وردا على سؤال آخر بشأن احتمال نقل مقر زمرة المنافقين بالعراق الى المناطق القريبة من حدود هذا البلد مع السعودية, أكد مهمانبرست ان الابقاء على هذه الزمرة الارهابية التي ارتكبت جرائم عديدة بحق الشعبين الايراني والعراقي, أمر غير صحيح, مشيرا الى وجود ضغوط كبيرة حاليا لإخراج هذه الزمرة من العراق, وأكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تطالب بطرد هذه الزمرة الإرهابية من الأراضي العراقية .

وأعرب عن أمله بأن تتخذ الحكومة العراقية المقدمات اللازمة لطرد عناصر هذه الزمرة الارهابية من العراق .

وحول موعد زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد الى افغانستان, أشار مهمانبرست الى انه تم في البداية تعيين موعدين للزيارة وهما الاثنين والاربعاء, وان الموعد المؤكد للزيارة هو يوم الأربعاء القادم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: