رمز الخبر: ۲۱۱۶۹
تأريخ النشر: 09:18 - 10 March 2010
عصرایران - ارنا - اعتبر وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي خلال لقائه مساعد وزير خارجية ميانمار بومانغ ميث بان البلدين لديهما مواقف مشترکة حيال قضايا مثل رفض القوى السلطوية وتعسف النظام الدولي والعضوية في عدم الانحياز وان هناک طاقات للتعاون بينهما.
   
واضاف متکي خلال هذا اللقاء الذي جرى اليوم الثلاثاء في طهان، ان القواسم المشترکة والرغبات المتبادلة لدى الجانبين تتطلب ان يجري البلدان مشاورات ومباحثات مستمرة بينهما .

واستعرض وزير الخارجية مجالات التعاون بين البلدين وقال، ان هذه المجالات يمکنها تعزيز العلاقات السياسية والتجارية والثقافية بينهما وذلک في قطاعات الطاقة والنفط والغاز والمحاصيل الزراعية والتعاون الفني والعلمي والجامعي وتبادل الطلبة الجامعيين .

ولفت الى ان ادخال مجالات التعاون هذه حيز التنفيذ ستغير صورة العلاقات بين البلدين وتکسبها صفة شاملة، وقال، ان تاسيس لجنة اقتصادية مشترکة للتعاون وايجاد تسهيلات قنصلية للتجار والسياح والتوقيع على اتفاقات اساسية مثل تشجيع الاستثمارات المشترکة ومنع الازدواج الضريبي واقامة المعارض التجارية، تشکل خطوات في سياق الرقي بمستوى العلاقات وتسهيل التعاون والتعرف بطاقات کل بلد للبلد الآخر .

واعرب متکي عن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لقبول طلبة جامعيين من ميانمار .

من جانبه ابلغ بومانغ ميث خلال هذا اللقاء تحيات وزير خارجية بلاده واعرب عن رغبة بلاده في تعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية على کافة الصعد السياسية والاقتصادية والثقافية .

واکد مساعد وزير خارجية ميانمار رغبة بلاده في الرقي بمستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية مع ايران في مجالات المحاصيل الزراعية والطاقة وکذلک التعاون العلمي والجامعي وتاسيس لجنة اقتصادية مشترکة وايجاد تسهيلات قنصلية واقامة المعارض التجارية .

واستعرض ميث خلال هذا اللقاء احدث المستجدات على صعيد التطورات الداخلية والاوضاع السياسية في بلاده .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: