رمز الخبر: ۲۱۲۰۶
تأريخ النشر: 08:18 - 11 March 2010
السفارات البريطانية والامريكية وبعض الدول العربية في منطقة الخليج الفارسي كانت خلال السنوات الماضية تقوم بجمع المعلومات عن بعض المواطنين العرب في هذه الدول ممن يقيمون اتصالات عمل مع الايرانيين او يقومون بزيارات الى ايران.
عصر ايران – ذكرت مصادر ان السفارات البريطانية في البلدان العربية الواقعة في منطقة الخليج الفارسي تقوم بالتجسس على الرعايا الايرانيين المقيمين في هذه الدول.

واضافت ان الممارسات التجسسية ومراقبة الرعايا الايرانيين المقيمين في تلك الدول قد ازدادت خلال السنوات الثلاث الماضية لاسيما في الامارات والكويت.

واوضحت ان فرق كسب الاخبار والمعلومات في السفارات البريطانية في دول الخليج الفارسي تقوم برصد ومراقبة عملية الذهاب والاياب وحجم الاموال والممتلكات ومدة الاقامة والاتصالات التي يقيمها الايرانيون في هذه الدول.

كما ان السفارات البريطانية والامريكية وبعض الدول العربية في منطقة الخليج الفارسي كانت خلال السنوات الماضية تقوم بجمع المعلومات عن بعض المواطنين العرب في هذه الدول ممن يقيمون اتصالات عمل مع الايرانيين او يقومون بزيارات الى ايران.

واكدت المصادر ان الحساسية التجسسية للسفارات البريطانية تتركز على التطورات الاجتماعية في ايران والمواقع العسكرية والمنشات النووية للجمهورية الاسلامية.

وتابعت ان السفارات البريطانية في دول الخليج الفارسي مكلفة كذلك اظهار ان العلاقات بين ايران وجيرانها العرب في الخليج الفارسي متوترة وترويج سياسة رهاب ايران في هذه الدول وذلك من خلال استخدام والتعاون مع وسائل الاعلام في هذه الدول.

واوضحت ان اظهار ان الحكومة الاسلامية في ايران وصلت الى مازق والاتيان على امثلة في هذا المجال يشكل جزء من هذه الاجراءات التي تتم من خلال استخدام وسائل الاعلام في الدول العربية في الخليج الفارسي.

واكدت المصادر ان رجال الاعمال الايرانيين المقيمين في هذه الدول وتعاملامتهم مع الاطراف التجارية في شرق اسيا واورويا يتم مراقبتهم ورصدهم من قبل التيار التجسسي البريطاني.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: