رمز الخبر: ۲۱۲۱۰
تأريخ النشر: 09:12 - 11 March 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الامريكية يوم الاربعاء ان ثلاثة أمريكيين احتجزوا في ايران العام الماضي واتهموا بالتجسس سمح لهم بالاتصال بعائلاتهم على الرغم من أنه لم يسمح لهم باستقبال زيارات قنصلية رسمية.

وكرر المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية بي جيه كرولي مطالبة بلاده لطهران بالافراج عن الثلاثة الذين أدى القاء القبض عليهم في يوليو تموز بعد أن ضلوا طريقهم ودخلوا الاراضي الايرانية من العراق الى مزيد من التعقيد في العلاقات الايرانية الامريكية وهي علاقات متأزمة أصلا بسبب البرنامج النووي الايراني.

وقال كرولي "أتيحت للجوالين الامريكيين الثلاثة المحتجزين في ايران الفرصة للاتصال بعائلاتهم. ويمثل هذا تطورا ايجابيا الا أننا نواصل المطالبة بالزيارات القنصلية من خلال السفارة السويسرية."

وأضاف ان الدبلوماسيين السويسريين الذين يمثلون المصالح الامريكية في ايران في غياب العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين واشنطن وطهران قابلوا الامريكيين الثلاثة في 29 أكتوبر تشرين الاول.

ووجه القضاء الايراني تهم التجسس للثلاثة وهم شين بور (27 سنة) وسارة شورد (31 سنة) وجوش فتال (27 سنة). وقالت عائلاتهم انهم كانوا في جولة للتنزه وعبروا الحدود لخطأ.

وقال كرولي ان واشنطن تعتقد أنه يجب اطلاق سراح الجوالة الثلاثة هم وأمريكيين ايرانيين محتجزين في ايران في قضايا منفصلة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: