رمز الخبر: ۲۱۲۱۱
تأريخ النشر: 08:27 - 11 March 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - قال حزب المحافظين المعارض في بريطانيا يوم الاربعاء انه سيؤيد فرض حظر من الامم المتحدة على مبيعات الاسلحة لايران وفرض حظر على استثمارات النفط والغاز اذا بقيت طهران على تحديها بشأن خططها النووية.

وتشير استطلاعات الرأي الى ان حزب المحافظين سيفوز في الانتخابات العامة المقرر اجراؤها خلال اسابيع.

وقال وليام هيج المتحدث باسم السياسة الخارجية لحزب المحافظين في كلمة ان عدم تعاون ايران مع الوكالة الدولة للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة "يبرر ردا حاسما وقويا من بقية العالم".

وموقف هيج أشد من الموقف الذي تبنته حكومة حزب العمال البريطاني أو الاقتراح الحالي امام الامم المتحدة الذي لا يدعو الى فرض عقوبات تستهدف صناعة الغاز والنفط الايرانية مثلما دعت مسودة فرنسية في وقت سابق.

وقال هيج ان المحافظين الذين يتقدمون في استطلاعات الرأي قبل الانتخابات المتوقع على نطاق واسع ان تجري في مايو ايار دعوا منذ فترة طويلة الى عمل دبلوماسي مكثف واظهار موقف موحد قوي للدول الاوروبية واجراء صارم في مجلس الامن الدولي لمحاولة حل القضية الايرانية.

وقال "اذا لم تغير ايران مسارها فسنبذل قصارى جهدنا لتأمين مثل هذا الاجراء الذي في رأينا يجب ان يشمل فرض حظر شامل على الاسلحة من الامم المتحدة ضد ايران وحظر لاستثمارات النفط والغاز ونظام تفتيش لمنع تهريب (مواد) نووية الى ايران..."

وفرض مجلس الامن التابع للامم المتحدة ثلاث مجموعات من العقوبات على ايران لتحديها مطالب الامم المتحدة بوقف انشطة التخصيب النووي.

وقال دبلوماسيون يوم الجمعة ان اقتراحا غربيا بفرض عقوبات جديدة على ايران تجري مناقشته يشمل دعوة لتقييد عمل بنوك ايرانية أخرى في الخارج ويحث على "الحذر" من البنك المركزي الايراني.

وترفض طهران الاتهامات الغربية بأن برنامجها النووي يهدف الى صنع قنابل وتقول ان هدفه توليد الكهرباء.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: