رمز الخبر: ۲۱۲۱۹
تأريخ النشر: 11:51 - 11 March 2010
ايران واليابان أصدرتا بياناً مشتركاً للتعاون في أفغانستان إذ كان التعاون بينهما مثمراً في مجالات إعادة إعمار ما دمرته الحرب ومكافحة المخدرات وعودة اللاجئين الأفغان الى بلادهم .
عصرایران - أكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في اليابان السيد عباس عراقجي أن سياسة اليابان تحولت من الصبر والإنتظار الي التعامل بالملف النووي الايراني.

و أكد السفير الايراني في طوكيو في حديث لوكالة أنباء فارس أ‌نه يمكن اعتبار العام الجاري ، عام التطور والازدهار في العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية واليابان التي تعمل من أجل تسوية موضوع البرنامج النووي الايراني عبر الحلول السلمية. و أشار عراقجي الى التطور السياسي الذي شهدته العلاقات بين طهران وطوكيو معتبراً تبادل زيارات وزيري خارجية البلدين عاملاً مهماً للغاية في المزيد من تقوية الروابط الثنائية في المجالات كافة.

و تطرق السفير الايراني الى زيارة أمين المجلس الأعلي للأمن القومي سعيد جليلي الى اليابان واعتبرها منعطفاً في العلاقات بين الجانبين التي دخلت مرحلة جديدة من التطور والإزدهار.و رأى أن زيارة رئيس مجلس الشورى الاسلامي ، علي لاريجاني الى اليابان مؤخراً كانت عاملاً مؤثراً في تقوية العلاقات بين البلدين في كل المجالات حيث كانت هذه الزيارة تتميز بمستوى كبير للغاية نظراً لنسبة الإستقبال فيها.

و قال السفير : ان ايران واليابان أصدرتا بياناً مشتركاً للتعاون في أفغانستان إذ كان التعاون بينهما مثمراً في مجالات إعادة إعمار ما دمرته الحرب ومكافحة المخدرات وعودة اللاجئين الأفغان الى بلادهم .

و تطرق سفير ايران في اليابان الى الاجتماعات التي عقدتها اللجان الإستشارية في كلا البلدين ورأى أن زيارة رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي علاء الدين بروجردي الى طوكيو كانت تحظي بأهمية بالغة.

و اعتبر إرسال رئيس الوزراء الياباني برقية تهنئة الى الرئيس أحمدي نجاد بعد فوزه في الدورة العاشرة للانتخابات الرئاسية منعطفاً لتعزيز العلاقات بين الجانبين مشيراً الى إحتفال الطرفين بالذكري السنوية الـ 80 لإقامة العلاقات بين ايران واليابان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: