رمز الخبر: ۲۱۲۲۴
تأريخ النشر: 12:25 - 11 March 2010
عصرایران - وکالات - قال مسؤول نفطي إيراني إن بلاده ستبدأ قريبا تصدير الغاز الى السلطنة والبحرين في خطوة ايجابية ستعزز من العلاقات الايرانية بين هذى الدول وتفتح آفاقا أوسع في التعامل في كافة القطاعات الاقتصادية والاستثمارية الاخرى كما ستمكن هذه الخطوة السلطنة من تنفيذ العديد من مشاريع الطاقة التي تنوي القيام بها في المرحلة القادمة اضافة الى المشاريع الاقتصادية الاخرى واهمها محطات الطاقة وانشاء المصانع المختلفة التي تحتاج الى كميات جيدة من الغاز وايضا للاستخدام المحلي.

وأوضح حجة الله غانمي في تصريحه أمس الذي حصلت الشبيبة على نسخة منه أن طهران تشعر بالثقة بأن المفاوضات مع السلطنة قد تطورت إلى النقطة التي يمكن من خلالها لإيران أن تبدأ تصدير الغاز قريبا.

وقال: نظرا للنتائج الايجابية للاجتماعات والمفاوضات التي عقدت مع المسؤولين العمانيين والبحرينيين فإن إيران ستكون مستعدة لتصدير الغاز الى الدولتين في وقت قريب من الآن وذلك بعد الانتهاء من تكملة باقي الإجراءات المتعلقة بإنجاز صفقة تصدير الغاز.

وأوضح المسؤول أن السلطنة في حاجة الى الغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال لتغذية الصناعات المستهلكة للطاقة والى الاستخدمات والمشاريع الاخرى التي تحتاج الى الغاز مضيفا أن إيران ستقوم بتسليم الغاز الطبيعي الى أسواق السلطنة من خلال خط الانابيب الذي يصل الى 124 ميلا.

يذكر أن السلطنة خلال الفترة الماضية عقدت العديد من المفاوضات واللقاءات مع إيران وقطر للحصول على كميات تجارية معقولة من الغاز ومن المتوقع أن تواصل السلطنة تكثيف عقد هذه اللقاءات والمشاورات مع المسؤولين في الدولتين لإنجاح الصفقة وتأتي هذه التصريحات من جانب المسؤول الايراني لتعطي دفعة قوية لعملية المفاوضات والمشاورات في هذا المجال.

وتتمتع السلطنة بعلاقات أخوية و تاريخية مع دولة قطر ومصالح مشتركة وشهدت العلاقات خلال الفترة الماضة تطورا كبيرا في مختلف المجالات من خلال اللجان المشتركة كما شهدت العلاقات العمانية الإيرانية نقلة كبيرة بعد زيارة جلالة السلطان المعظم التاريخية الى ايران ومن المتوقع تعزيز هذه العلاقات في المرحلة القادمة خاصة في المجال الاقتصادي والاستثماري.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: