رمز الخبر: ۲۱۲۲۸
تأريخ النشر: 08:25 - 13 March 2010
اثار اجراء المانيا باطلاق سراح زعيم زمرة "بيجاك" الارهابية عبد الرحمان حاجي احمدي تساؤلات لدى الراي العام العالمي كما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وردا على هذا الاجراء غير القانوني استدعت السفير الالماني لديها لتبلغه باحتجاج طهران على ذلك.
عصر ايران – اثار اجراء المانيا باطلاق سراح زعيم زمرة "بيجاك" الارهابية عبد الرحمان حاجي احمدي تساؤلات لدى الراي العام العالمي كما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وردا على هذا الاجراء غير القانوني استدعت السفير الالماني لديها لتبلغه باحتجاج طهران على ذلك.

وفي هذا السياق قال عضو بلجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني ان ايران قدمت 1000 صفحة من الوثائق عن جرائم رئيس زمرة بيجاك الى الشرطة الدولية (الانتربول).

وقال النائب محمد كرمي لوكالة انباء "فارس" ان هذه الوثائق سلمت الى الانتربول بهدف استرداد المذكور من المانيا.

ان المانيا قد تغاضت عن جرائم هذا الارهابي ، فيما تبنى زعيم زمرة بيجاك الارهابية مسؤولية اغتيال المدعي العام الثوري بمدينة خوي بشمال غرب ايران وكذلك ثلاثة من الحرس الثوري الاعضاء في فرقة 31 عاشوراء في سيستان وبلوجستان (جنوب شرق ايران ) وقتل المدنيين في مناطق غرب البلاد واحد ائمة الجمعة لاهل السنة في كردستان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: