رمز الخبر: ۲۱۲۳۶
تأريخ النشر: 09:33 - 13 March 2010
عصرایران - نفت السعودية امس الجمعة، ان يكون مسؤولون سعوديون بحثوا مع وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس امكان استغلال الرياض نفوذها النفطي للضغط على الصين من اجل اقناعها بالموافقة لفرض عقوبات على ايران.

ونقلت وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس) عن مصدر مسؤول تأكيده ان "هذا الموضوع غير صحيح، ولم يتم بحثه خلال زيارة وزير الدفاع الاميركي للمملكة مؤخرا".

وكان غيتس قام بزيارة الى السعودية والامارات نهاية الاسبوع الماضي لحشد التاييد لبلاده لفرض عقوبات على ايران.

وقال غيتس في ابو ظبي الخميس ان لديه شعورا بان هناك رغبة لدى السعودية والامارات لاستخدام نفوذهما بصفتهما دولتين منتجتين للنفط لاقناع الصين وروسيا بالموافقة على فرض عقوبات جديدة على طهران بسبب برنامجها النووي.

واضاف غيتس: "ان الرياض وابو ظبي مستعدتان ايضا للقيام بالخطوة نفسها لدى روسيا حتى وان كان ذلك اقل ضرورة"، مشيرا الى ان التركيز كان "بشكل رئيسي على الصين".

وتشير الزيارة الى الضغط الاميركي على بلدان الخليج الفارسي لحملها على استخدام النفط وسيلة لاقناع الصين بتأييد فكرة العقوبات على ايران.

وتقول صحيفة واشنطن بوست ان وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل زار بكين مطلع اذار/مارس لمناقشة الموضوع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: