رمز الخبر: ۲۱۲۷۱
تأريخ النشر: 10:57 - 14 March 2010
عصرایران - أكد وزير الخارجية منوجهر متكي أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم الهدوء والاستقرار في منطقة البلقان, معربا عن استعداد ايران لتنمية علاقاتها مع ألبانيا لا سيما في المجالات الاقتصادية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية استقبل السفير الألباني الجديد في طهران "التين كودرا" وتسلم نسخة من أوراق اعتماده .

وأوضح متكي خلال هذا اللقاء ان الجذور التاريخية والثقافية المشتركة بين ايران والبانيا تستدعي اتخاذ خطوات جادة لتنمية العلاقات بين البلدين, مؤكدا في هذا المجال على ضرورة استمرار المشاورات السياسية بين البلدين .

كما أكد وزير الخارجية على استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتطوير علاقاتها الاقتصادية مع دول ألبانيا .

وتطرق متكي الى وضع المسلمين في منطقة البلقان, قائلا "نحن نقف الى جانب ألبانيا في دعم الهدوء والاستقرار في منطقة البلقان, ونعتقد بضرورة استمرار عمل لجنة البوسنة ".

وانتقد طريقة عمل أمريكا في الشرق الأوسط, مؤكدا ان عمل أمريكا في منطقة الشرق الأوسط خلال العقود الثلاثة الماضية أدى الى إزدياد الاستياء من سياساتها الاستكبارية في المنطقة .

من جانبه اعتبر السفير الألباني الجديد في طهران أن تنمية العلاقات السياسية والاقتصادية بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية يمثل أحد خطط الحكومة الألبانية, مؤكدا على ضرورة تنمية التعاون الثنائي بين البلدين في شتى المجالات .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: