رمز الخبر: ۲۱۲۷۶
تأريخ النشر: 12:04 - 14 March 2010


عصرایران - وکالات - اكد مدير هيئة الزراعة في محافظة كرمشاه علي جعفري ان إيران لا تمانع في توريد الأغنام والاعلاف الى الكويت بشرط تسهيل إجراءات الدخول داعيا التجار الكويتيين الى الاستثمار في إيران وبيع اكبر صفقة من الأغنام الإيرانية في السوق الكويتي.

جاء ذلك في اجتماع الاسبوع الماضي بحضور مدير ادارة التوثيق الدولية في وزارة التجارة شاكر النقي وممثل هيئة الزراعة والثروة السميكة الكويتية ناصر الدين باقر اسد وممثل السفارة الإيرانية محمد سمير ارشدي وممثل تجار الأغنام بالكويت مطر طاهر الواوان.

اراض مجانية

وقال جعفري: لدينا الكثير من المشاريع الاستثمارية وقد نص قانون المستمر الاجنبي الإيراني على منح المستثمرين الكويتيين اراضي وكهرباء وماء بالمجان مقابل استثمار اموالهم في إيران وتصدير الأغنام الى اي دولة ترغبون في التعامل معها.

واضاف نريد من التاجر الكويتي ان يكون على ثقة بان الارض الإيرانية مهيأه للاستثمار في سوق الغنم خاصة بعد ارتفاع الأسعار في السوق الكويتي وذلك خاصة ان يكون الغنم في متناول الجميع وبأسعار معقولة.

دعم كامل

ورد عليه ممثل تجار الأغنام بالكويت مطر الواوان بأن الكويت سوق تجاري مفتوح والكل يحق له جلب الأغنام من أي دولةونحن نعمل بالسوق منذ 50 عاما ولدينا علاقات واسعة مع مختلف التجار ولكن لا نرغب في الاستثمار في الوقت الراهن لأن هناك تجاراً أكراداً مسيطرين على سوق الغنم في كرمشاه التي تعتبر من كبرى المحافظات اهتماما بالأغنام والأعلاف.

وأوضح الواوان أن الخدمات التي تقدمها الدولة لجلب الأغنام كلها بالمجان ونحن الدولة الوحيدة التي لا تفرض رسوماً على دخول الأغنام بل ان الجهاز الحكومي يوفر لها الدعم الكامل، مشيرا أن هناك ضرائب فرضت على الأغنام في إيران فأصبح سعرها مرتفعا من المنشأ مما انعكس على قلة المبيعات بالخارج وأصبح سعرها يوازي أسعار نظيرتها السورية والسعودية، مطالبا الحكومة الإيرانية برفع تلك الضرائب ومن ثم سيستوعب السوق الكويتي كل الإنتاج الإيراني من الأغنام.

تفهم المطالب

ومن جهته دعا مدير إدارة المواثيق الخارجية في وزارة التجارة شاكر تقي إلى ضرورة تفهم مطالب تجار الكويت، مشيرا إلى أن السوق الكويتي مفتوح للجميع لأننا نتيح الفرصة أن نكون الأرض التي تجمع كل السلع وللمستهلك حرية الاختيار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: