رمز الخبر: ۲۱۲۷۷
تأريخ النشر: 12:19 - 14 March 2010
الرئيس احمدى نجاد

عصرایران - وکالات - اعتبر نائب الرئيس الإيرانى للشئون البرلمانية محمد رضا مير تاج الدينى، أن مهمة المسئولين الأمريكيين فى تأليب دول المنطقة ضد إيران قد فشلت.

ونقلت وكالة (مهر) الإيرانية للأنباء عن مير تاج الدينى قوله اليوم السبت "أعتقد أن هذه الجولات المتكررة والمستمرة تبين أن أمريكا أخفقت فى هذه الأنشطة المعادية لإيران، ولن تصل إلى ما تريده من خلال هذه التحركات، وأن مصيرها هو الفشل.

ولفت إلى أن البرنامج النووى الإيرانى أصبح واضحا للجميع وأن هناك موقفا موحدا لصالح إيران فى هذا الصدد، وأن الجميع أصبح يعرف حقيقة سلمية هذا البرنامج.. مؤكدا فشل أمريكا فى تحقيق إجماع ضد هذا البرنامج وأن العالم رفض المزاعم الأمريكية والغربية بأن هناك أهدافا عسكرية وراء هذا البرنامج.

وبالنسبة لتصريحات الرئيس الإيرانى أحمدى نجاد بأن أمريكا والغرب يخططان للسيطرة على موارد الطاقة فى الخليج، وأن شعوب المنطقة ستقطع أيديهم، قال: إن الرئيس أحمدى نجاد، أشار إلى نقطة مهمة ثبتت حقيقتها وهى أن الأمريكيين جاءوا إلى هذه المنطقة يبحثون عن مصالح سياسية واقتصادية خاصة بهم.

وتساءل، ماهى دواعى بقاء الأمريكيين بالعراق، ألم يحن الوقت لرحيلهم، وقال: منذ أن جاء الأمريكيون إلى العراق ازدادت أعمال القتل والاغتيال، والتفجيرات تتضاعف، فإذا جاءوا لإحلال الأمن فلماذا تحدث كل هذه الحوادث ؟.. ورأى أن أمريكا جاءت للمنطقة لحماية إسرائيل العدو الأول لدول المنطقة.

وأضاف: أمريكا تبحث عن خلق الفتنة بين الدول العربية والإسلامية من جهة وبين إيران من جهة أخرى، هذه فى الحقيقة سياسة الاستعمار العجوز بريطانيا وهى سياسة "فرق تسد".

وجدد مير تاج الدينى التأكيد على ما قاله الرئيس أحمدى نجاد بأن رسالة إيران للدول العربية والإسلامية هى "رسالة الصداقة والتعاون والود.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: