رمز الخبر: ۲۱۲۹۹
تأريخ النشر: 10:31 - 15 March 2010
قال المدعي العام في طهران " ان هؤلاء اطلقوا شعارات منحرفة وواصلوا تنظيم التجمعات دون دليل وأثاروا المشاكل بذريعة الاحتجاج علي الانتخابات مما دفع الجهاز القضائي للنظر في هذه الشعارات ".
عصرایران - اعلن المدعي العام لطهران عباس جعفري دولت آبادي أن 6 من المتهمين في حوادث الشغب بيوم عاشوراء قد حكم عليهم بالاعدام.

و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس في مدينة قم المقدسة أن دولت آبادي اعلن ذلك مساء امس الاحد في هذه المدينة لدي لقائه وجمع من القضاة في محاكم طهران بالمرجع الديني آية الله حسين نوري همداني.

و أكد دولت آبادي أن ملف هؤلاء‌ الستة‌ يتم مناقشته في محكمة الاستئناف موضحا أنه سيتم اتخاذ القرار بعد اعلان النتيجة النهائية.

و أشار المسؤول الي شعار الجهاز القضائي الذي يقوم علي اساس استقلال هذا الجهاز في القضايا وسيادة القانون علي اسس الشرع المبين والفقه الجعفري مؤكدا أن النظام القضائي في الجمهورية الاسلامية الايرانية تعامل منذ البداية مع المتهمين بالتسامح وحاول احتواء الاضطرابات.

و قال المدعي العام في طهران " ان هؤلاء اطلقوا شعارات منحرفة وواصلوا تنظيم التجمعات دون دليل وأثاروا المشاكل بذريعة الاحتجاج علي الانتخابات مما دفع الجهاز القضائي للنظر في هذه الشعارات ".

و أضاف قائلا " ان حوادث يوم عاشوراء أزالت الحجب عن الحقائق وكشفت نوايا الذين اختبأوا وراء ستار الانتخابات وبالتالي كشفوا عن نواياهم المبيتة التي كانت تستهدف النظام الاسلامي " .

و قال المدعي العام في طهران " ان تواجد علماء الدين وأبناء الشعب في الساحة أدي الي احباط ما كان يخططه الاعداء للتعرض للمقدسات الاسلامية وبالتالي القضاء علي النظام الاسلامي القائم في ايران "‌.

و تابع يقول " ان بعض المتهمين في حوادث عاشوراء الذين تم القاء القبض عليهم قد أفرج عنهم وشملتهم الرأفة الاسلامية بعد الاطلاع علي اخطائهم واعلانهم الندم علي ما قاموا به من عمل ".

و في الختام قال المدعي العام لطهران " ان 100 من المتهمين ينتظرون في المحاكم البت بملفاتهم وإصدار الأحكام ونأمل بأن يتم تحديد مصيرهم بأسرع وقت ممكن ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: