رمز الخبر: ۲۱۳۰۷
تأريخ النشر: 12:13 - 15 March 2010
وكتب المتظاهرون أيضا شعارات على جدران مدخل المبنى بينها (الموت لكروبي) و(الموت لمحمد خاتمي) الرئيس الاصلاحي السابق، و(الموت لمير حسين موسوي) رئيس الوزراء الأسبق. كما رفع المتظاهرون لافتات كتب على احداها (كروبي عميل للموساد) الإسرائيلي.
عصرایران - تظاهرت مجموعة من الاسلاميين بعد ظهر الأحد في طهران أمام منزل مهدي كروبي، أحد قادة المعارضة الايرانية، واطلق المتظاهرون هتافات تصفه بـ(عميل الموساد) وطالبوا بانزال أشد العقاب بقادة التمرد (المعارضة)، كما ذكرت وسائل الاعلام الإيرانية.

ونقلت وكالة فارس للانباء عن المتظاهرين قولهم نطالب القضاء بان يحاكم بأقصى سرعة قادة التمرد وبان ينزل اشد العقاب بقادة التمرد واعداء النظام والشعب.

وقدم المتظاهرون، الذين ناهز عددهم الاربعين، انفسهم على انهم من ذوي الشهداء، ورشقوا المبنى بالحجارة ما أدى الى تحطم عدد من النوافذ، كما رشوا واجهة المبنى بطلاء أحمر، بحسب ما أظهرت صور نشرتها وكالة بوران نيوز.

وكتب المتظاهرون أيضا شعارات على جدران مدخل المبنى بينها (الموت لكروبي) و(الموت لمحمد خاتمي) الرئيس الاصلاحي السابق، و(الموت لمير حسين موسوي) رئيس الوزراء الأسبق. كما رفع المتظاهرون لافتات كتب على احداها (كروبي عميل للموساد) الإسرائيلي.

وقاد هؤلاء الزعماء الثلاثة المعارضة الاصلاحية في وجه الرئيس محمود احمدي نجاد.

وخاض كروبي، الرئيس السابق للبرلمان، الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي فاز فيها الرئيس أحمدي نجاد بولاية ثانية.

ومنذ حزيران/ يونيو أصبح كروبي وموسوي، الذي هزم أيضا في الانتخابات الرئاسية، أبرز قادة المعارضة للرئيس أحمدي نجاد وهما مذاك يخضعان لضغوط سياسية وتهديدات جسدية متزايدة.













الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: