رمز الخبر: ۲۱۳۱۵
تأريخ النشر: 09:17 - 16 March 2010
عصرایران - قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحه الايراني العميد احمد وحيدي ان التصريحات الاخيره لوزير الدفاع الامريکي بزعم ان القدره الصاروخيه الايرانيه تهدد دول المنطقه، تکشف مره اخري النقاب عن النوايا والمآرب الامريکيه البغيضة والمثيره للفرقه والتوتر بالمنطقه.
   
واضاف العميد وحيدي، ان تصاعد حده مشروع تخويف دول المنطقه من ايران ناتج من قلق الاستکبار ازاء اواصر الصداقه والتعايش السلمي بين ايران والدول المسلمه والجاره، وان تخويف الدول من القدره الصاروخيه الايرانيه او توجيه تهمه دعم ايران لطالبان يعد من الاساليب الباليه التي فقدت مصداقيتها وفاعليتها.

واوضح بان امريکا وتحت تاثير الصهيونيه تلعب دور محور التفرقه امام محبي السلام والتعايش السلمي واضاف: ان الدول الصديقه والشقيقة لايران في منطقة الخليج الفارسي تدرک جيدا بان القدره العسکريه الايرانيه هي لصون السلام والامن في المنطقه.

وصرح وزير الدفاع بان تعزيز التعاون الدفاعي بين ايران ودول الخليج الفارسي ومساعي ايران الواسعه لاحلال الامن الدائم والاستقرار في المنطقه، مؤشر للارادة والثقه المتبادله بين ايران ودول المنطقه، ولا شک ان محاولات غيتس لا يمکنها خلق الشقاق والخلاف بين دول المنطقه.

واکد العميد وحيدي بان نفي المسؤولين السعوديين لمزاعم وزير الدفاع الامريکي في هذا الخصوص مؤشر الي ان زياره غيتس الي المنطقه لن تسفر عن نتائج ايجابيه لامريکا وقد برزت منذ الان آثار فشل هذه الزياره.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: