رمز الخبر: ۲۱۳۱۶
تأريخ النشر: 09:17 - 16 March 2010
عصرایران - شدد آيه الله "محمد علي التسخيري" الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية اليوم الأثنين على، ان اجرام العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني والمقدسات الاسلامية يجب ان يکون دافعا لنا لتحقيق الوحدة الاسلامية.
   
وکان التسخيري يتحدث في تصريح لمراسل (ارنا) على هامش اعمال اليوم الثاني من المؤتمر السادس للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي يعقد في دمشق تحت عنوان "المنهج الإسلامي في بناء وحدة الأمة الإسلامية".

وقال التسخيري "في الحقيقة کل ما امعن العدو في اجرامه يجب ان تنطلق الامة الى اصرارها ومقاومتها لخطط هذا العدو".

واضاف "يجب ان يکون اجرام العدو دافعا لنا لنتحد اکثر ولکي ننسجم اکثر حتى نواجه المخطط العالمي الذي يستهدف ثقافة هذه الامة ووجود هذه الامة".

وتابع "من الاجرام ان يرى الفرد هذه المخططات ولا يتحرک ازاءها، يجب ان يبعث ذلک الامة على تحقيق وحدتها وموقفها المنسجم".

وراى التسخيري ان کل العلامات والوقائع والاحداث تشير الى ان الامة الاسلامية تسير نحو تحقيق وحدتها رغم کل الظروف التي تحيط بها.

وقال "نحن نأمل ان تتحقق الوحدة بين المسلمين ومطمأنين بان مسيرة التاريخ والامة لا ريب سوف تنتهي إلى هذا المصير الواحد".

ويشارک في المؤتمر الذي ينظم بالتعاون بين المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية ووزارة الأوقاف السورية نخبة من علماء الدين الإسلامي و رجال الدين المسيحي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: