رمز الخبر: ۲۱۳۲۵
تأريخ النشر: 10:25 - 16 March 2010
عصرایران - وکالات - رأت كاثرين آشتون الممثلة العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي أن امتلاك ايران للسلاح النووي سينجم عنه مخاطر كارثية نووية في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وقالت آشتون، في كلمة ألقتها أمس الاثنين/ 15 مارس الحالي/ بالجامعة العربية، إن الهدف الاسمى للاتحاد الأوروبى يبقى متمثلا في شرق أوسط خال من الأسلحة النووية، موضحة أن رغبة إيران في عدم الاشتراك في محادثات جدية بشأن ملفها النووي يبقى أحد التحديات الرئيسية التي لا يزال الاتحاد الأوروبى يضعها في عين الاعتبار.

وأضافت أن أوروبا تكن الاحترام لإيران كدولة لديها تاريخ وشعب مؤثر "لكن ثمة نقصا في الثقة عندما يتعلق الأمر بأنشطة إيران النووية".

وتابعت أن منهج الاتحاد الأوروبى الذى يسير على مسارين يتعلقان بالحوار والعقوبات لا يزال ساريا، مضيفة "ونحن على استعداد لإقامة الحوار".

وأشارت اشتون إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعم أيضا مجلس الأمن الدولي لاتخاذ تدابير إضافية إذا استمرت إيران في نهجها ورفضت الإذعان للالتزامات الدولية.

ويسعى الغرب حاليا الى فرض سلسلة جديدة من العقوبات ضد ايران بهدف الضغط عليها ودفعها الى التجاوب مع الجهود الدولية بشأن برنامجها النووي.

وكانت ايران قد اقدمت في فبراير الماضي على البدء في تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: