رمز الخبر: ۲۱۳۲۸
تأريخ النشر: 10:32 - 16 March 2010
عصرایران - وکالات - قال وزير النفط القطري إن أوبك لا تحتاج الى تغيير سقف انتاجها المستهدف خلال اجتماعها المقرر في فيينا مع بقاء الأسعار مرتفعة على الرغم من وفرة المعروض.

وقال عبد الله العطية في اتصال هاتفي مع رويترز «في رأيي لا أعتقد أننا سنشهد تغييرا على الرغم من ارتفاع المخزونات».

وأضاف «أسعار النفط وتذبذبها سبب من بين العديد من الأسباب التي ستؤدي إلى الإبقاء على مستويات الانتاج المستهدفة».

وجرى تداول الخام الأميركي الخفيف أمس بسعر يزيد على 81 دولارا للبرميل مرتفعا قليلا عن النطاق السعري من 70 إلى 80 دولارا للبرميل الذي ترى السعودية أكبر منتج في أوبك انه سعر عادل للمنتجين والمستهلكين على حد سواء.

وقال العطية إن المخزونات المرتفعة تظهر عدم وجود نقص في المعروض من الخام في السوق، وإن أوبك ستناقش الالتزام بتخفيضات الانتاج المتفق عليها في اجتماعها الوزاري يوم الأربعاء.

وأضاف «نحتاج لالتزام كبير... إذا قررنا تمديد الوضع القائم فهذا يعني بالمستويات المستهدفة القائمة».

وقال وزير النفط الإيراني إن بلاده تريد إبقاء سقف إنتاج النفط لمنظمة أوبك دون تغيير عندما تعقد المنظمة اجتماعها في فيينا في 17 مارس.

وقال الوزير مسعود مير كاظمي في مؤتمر صحفي «لا يوجد طلب كبير في سوق النفط... تريد إيران أن تبقي أوبك على سقف إنتاجها الحالي».

وعلى مدى عام أبقت أوبك على سقف إنتاجها دون تغيير عند مستوى 24.84 مليون برميل يوميا بعد تخفيضات كبيرة في أواخر عام 2008 إذ قوض التراجع الاقتصادي العالمي الطلب ودفع الأسعار للهبوط. لكن درجة الالتزام بالتخفيضات المتفق عليها تراجعت مع انتعاش الأسعار خلال عام 2009.

وتقول أوبك إن الدول الأعضاء الخاضعة لنظام حصص الانتاج المستهدفة ضخت 26.63 مليون برميل يوميا في نوفمبر بزيادة 1.79 مليون برميل يوميا عن المستوى المستهدف.
وقال الوزير «أسعار النفط الحالية غير حقيقية.»
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: