رمز الخبر: ۲۱۳۳۳
تأريخ النشر: 11:38 - 16 March 2010
عصرایران - إستقبل وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي سفير العراق في طهران محمد مجيد الشيخ بمناسبة إنتهاء فترة مهام عمله. وأشاد متكي في هذا اللقاء الى الإنتخابات التشريعية التي جرت في العراق وقال ان الإنتخابات التشريعية في العراق أظهرت ان إرادة الشعب العراقي هي التي تقرر مصيره رغم مخططات الأعداء.

وأكد ان العلاقات بين ايران والعراق في ظل هذه الإنتخابات ستشهد المزيد من التطور في مختلف المجالات .

بدوره أشار سفير العراق محمد مجيد الشيخ الى القضايا المطروحة على جدول عمال العلاقات ببين البلدين مؤكداً على ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين أكثر فأكثر.

وفي سياق متصل إستقبل رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام ، سفير العراق لدى طهران محمد مجيد الشيخ بمناسبة إنتهاء مهام عمله. و وصف الشيخ هاشمي رفسنجاني في هذا اللقاء نجاح الانتخابات التشريعية التي جرت في العراق بانها مؤشر على أهمية مكانة ودور الشعب العراقي في المستقبل السياسي لهذا البلد وقال: رغم الإنتهاكات التي جرت للتأثير على هذه الإنتخابات ونتائجها لكن النتائج الأولية أظهرت أن إرادة الشعب العراقي هي التي تقرر إدارة الأمور في هذا البلد.

وأكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام أن العراق اليوم بأمس الحاجة إلى الهدوء والإستقرار فإذا تحركت جميع الأحزاب والطوائف العراقية في هذا المسار فان ذلك سيجلب التقدم والتطور للعراق.

وأضاف أن علاقات الجمهورية الاسلامية الايرانية مع العراق قائمة على أساس الإحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون هذا البلد وإن سيادة الأغلبية ورفاهية و إزدهار العراق هي مطلب الشعب الايراني.

و وصف رفسنجاني الشخصيات الدينية والعلمية والسياسية المهمة في العراق بانها مصدر للخير والبركة لهذا البلد وقال: إن هذه الشخصيات تعتبر رساميل مهمة للعراق وبإمكانها أن تؤدي دوراً بارزاً في تنمية وتطوير العراق.

بدوره أشاد السفير العراقي محمد مجيد الشيخ بالمواقف الايرانية تجاه العراق معرباً عن أمله في تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والإقتصادية والثقافية أكثر من ذي قبل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: