رمز الخبر: ۲۱۳۳۴
تأريخ النشر: 11:40 - 16 March 2010
عصرایران - افتتح الرئيس محمود احمدي نجاد أول طريق سريع من طابقين في مدينة اصفهان.و افتتح الرئيس أحمدي نجاد طريق الامام الخميني (رض) السريع الذي يعتبر الأكبر من نوعه في الشرق الاوسط ، صباح أمس الأثنين.كما افتتح مفرق طرق الشهداء من عائلة الأميني بهذه المدينة الذي بلغت كلفته ملياري تومان.

وفي سياق متصل إفتتح الرئيس أحمدي نجاد أمس الاثنين الطريق السريع في شمال ايران والذي يربط بين قزوين ورشت ، وذلك بهدف دعم طريق ( طهران - رشت – انزلي ) الذي يعد أحد أهم محاور الطرق في ايران وهو جزء من ممر الشمال - جنوب الدولي .

وحضر حفل إفتتاح مشروع طريق قزوين - رشت السريع، مساعد رئيس الجمهورية مجتبي ثمره هاشمي ووزير الطرق والمواصلات حميد بهبهاني ومحافظا قزوين وكيلان ونواب المحافظتين في مجلس الشوري الاسلامي.

ويعتبر ممر الشمال - جنوب من أقصر و أرخص وأنسب الممرات لنقل السلع بين آسيا واوروبا . ويربط طريق قزوين - رشت السريع الذي يعتبر من حيث النقل البري أحد أهم شبكات الطرق السريعة في ايران، محافظتي كيلان وأردبيل بالعاصمة طهران.

 ويبلغ طول الطريق السريع قزوين - زنجان الى منطقة ( امامزاده هاشم ) على مسافة 30 كيلومتر من رشت ، 138 كيلومتراً. وبلغت كلفة انشاء الطريق السريع نحو 4 الاف مليار ريال ايراني.

ويحتوي الطريق السريع على 10 أنفاق بطول 1763 متراً.

هذا أكد رئيس الجمهورية أحمدي نجاد ان الحكومة أعدّت نفسها لاسداء خدمات شاملة للشعب قائلاً: ان المسؤولين ينشطون في انحاء البلاد وان ايران تحولت اليوم الى معمل كبير تجري عمليات البناء في جميع مناطقها على قدم وساق .وصرح الرئيس احمدي نجاد عقب إفتتاح طريق قزوين - رشت السريع ان قطار إعمار ايران الاسلام يسير اليوم على سكّته بصورة صحيحة واخذ يسرع في حركته في جميع القطاعات.

واعتبر ان أحد الخطط الرئيسية للحكومة هو بناء وإعمار البلاد واضاف ان بامكاننا بناء طرق بطول 700 الى 800 كلم وإنشاء خطوط حديدية بطول الف كلم ، طالباً من مجلس الشورى الاسلامي بان يكون الداعم للحكومة بهذا المجال .

وأشار الرئيس أحمدي نجاد الى ان تيسير عمليات تنقل المسافرين بين جنوب وشمال جبال البرز هو من أمنيات المواطنين منذ مئة عام وقال ان هناك مشاريع مختلفة قيد التنفيذ في مجال بناء الطرق حيث ان مشروع قزوين - رشت سيتيح للمواطنين السفر الى شمال البلاد بأمان اكثر وزمن اقل .

ولفت رئيس الجمهورية الى ان هاجس جميع المسؤولين يكمن في حل مشاكل الطرق الخارجية معتبراً ان بناء الطرق هو من اكثر المشاريع العمرانية كلفة داعيا الخبراء الى اعتماد غاية الدقة عند تصميم طرق الشحن والنقل كي يتم استغلال المصادر الوطنية أحسن استغلال .

وفي جانب اخر أكد الرئيس احمدي نجاد ان الحكومة تبذل جهودها لتحسين قطاعات الزراعة والعمل والسكن في البلاد .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: