رمز الخبر: ۲۱۳۴۹
تأريخ النشر: 13:10 - 16 March 2010
عصرایران - حث الناطق بإسم وزارة الخارجية رامين مهمان برست بريطانيا علي التفكير بحل مشاكلها الداخلية بدلا من ممارسة الضغوط علي الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن مهمان برست اعلن ذلك في المؤتمر الصحفي الاسبوعي الذي عقده اليوم الثلاثاء في معرض اشارته الي زيارة وزير الخارجية البريطاني الي الصين لممارسة الضغوط علي طهران.

و أعرب المتحدث بإسم وزارة الخارجية عن اعتقاده بأن الجولات التي يقوم بها الدبلوماسيون الغربيون للدول الاخري والتي تهدف الي ممارسة الضغوط علي ايران لن تواجه النجاح أبدا.

و اعتبر مهمان برست محاولات الدول الغربية الرامية لفرض الحظر ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها غير مجدية مشيرا الي حجم التعاون بين طهران وبكين الذي يزداد نموا يوما بعد آخر.

و وصف مهمان برست الصين بالبلد المستقل الذي يؤدي دورا بارزا علي الصعيد العالمي موضحا أن مثل هذه المحاولات لن تتكلل بالنجاح بسبب التعاون الذي تعتمده ايران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

و شدد المسؤول علي سلمية البرنامج النووي الذي تعتمده ايران مؤكدا أن الضغوط لن تستطيع النيل من ارادة الشعب الايراني التواق للسلام قيد انملة.

و نصح المتحدث بإسم وزارة الخارجية الدول الغربية الاهتمام بمشاكلها الداخلية والعمل علي تسويتها بدلا من المحاولات الرامية لفرض الحظر ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أشار الي استمرار كيان الاحتلال الصهيوني في انشاء المستوطنات الجديدة مؤكدا ضرورة تظافر الامة الاسلامية وخاصة منظمة المؤتمر الاسلامي لمواجهة هذه المحاولات وابداء ردفعل ازاء هذه الاعمال.

و تطرق مهمان برست الي زيارة بايدن الي دول المنطقة واعتبرها للتغطية علي الاجراءات التي يقوم بها الكيان الصهيوني.

و أشار الي الانتخابات البرلمانية في العراق ووصفها بأنها تعتبر نجاحا كبيرا للغاية حققه الشعب العراقي الذي أثبت أنه يريد تحقيق الامن والاستقرار في ربوع هذا البلد.

و حول محاكمة كاكاوند في العاصمة الفرنسية باريس أعرب المتحدث بإسم وزارة الخارجية عن امله بأن تفرج عن هذا المواطن الايراني البريء مؤكدا ضرورة عدم استسلام الحكومة الفرنسية للاعلام الامريكي المضلل اكثر من هذا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: