رمز الخبر: ۲۱۴۱۱
تأريخ النشر: 17:38 - 22 March 2010
Photo
رويترز - حث وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ايران يوم الاثنين على الكف عن التشويش على البث الفضائي الاوروبي وقالوا انهم مستعدون لاتخاذ اجراءات لوضع نهاية لهذا التدخل.

وتشوش السلطات الايرانية على البث الفضائي الاجنبي داخل أراضيها منذ أواخر العام الماضي وقد تأثرت بهذا هيئات اعلامية مثل هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي. سي) ودويتشه فيله. كما تأثرت قدرة دخول المواطنين الايرانيين على الانترنت.

وقال وزراء خارجية الاتحاد في بيان اقر خلال اجتماع في بروكسل "يبدي الاتحاد الاوروبي قلقا شديدا ازاء الاجراءات التي اتخذتها السلطات الايرانية لمنع مواطنيها من الاتصال والحصول بحرية على المعلومات من خلال البث التلفزيون والاذاعي عن طريق الاقمار الصناعية والانترنت."

وأضاف البيان "الاتحاد الاوروبي عقد العزم على متابعة هذه القضايا والتحرك بهدف وضع نهاية لهذا الوضع غير المقبول."

وقال الوزراء انهم عازمون على ضمان احترام ايران لالتزاماتها أمام الاتحاد الدولي للاتصالات.

ولم يتضح ما يمكن أن يتخذه أعضاء الاتحاد الاوروبي من اجراءات ولكن دبلوماسيين أشاروا لانها قد تشمل وقف تصدير معدات تصنعها شركات اوروبية تسمح باعتراض البريد الالكتروني ومحادثات الهواتف المحمولة.

وفي الاسبوع الماضي اوردت صحيفة لوفيجارو الفرنسية أن هذه الاجراءات ربما تتضمن معدات من انتاج شركات مثل سيمنس ونوكيا.

كما قد تفرض قيودا على بث ايران برامج الى اوروبا عبر الاقمار الصناعية.

وقال دبلوماسيون في الاتحاد الاوروبي انه ينبغي النظر لهذه الخطوة في سياق مواصلة الضغط على ايران بشأن حرية مواطنيها وبرنامجها لتخصيب اليورانيوم والذي تقود واشنطن جهودا لفرض عقوبات أكثر صرامة على طهران بسببه.

وتنفي ايران الاتهامات بانها تطور اسلحة ذرية في اطار برنامجها النووي.

وقال وزير خارجية فنلندا الكسندر ستاب ان الاتحاد الاوروبي ملتزم باستصدار قرار من مجلس الامن بتأييد فرض مجموعة جديدة من العقوبات على ايران.

وأضاف أن الاتحاد الاوروبي ينبغي ان يكون مستعدا لفرض عقوبات منفردة اذا لم يتسن استصدار قرار من مجلس الامن. ومن المتوقع ان تستهدف العقوبات بنوكا وشركات تأمين ايرانية وافرادا بارزين في الحرس الثوري.

وقال ستاب للصحفيين "الوقت ينفد بالنسبة لايران ..الوقت ينفد سريعا حقا."

وتابع "ينبغي ان نعد الان عقوبات حقيقية من خلال مجلس الامن. واذا فشل ذلك ينبغي ان نتحرك من اجل عقوبات منفردة للاتحاد الاوروبي. اعتقد ان الجميع ضاق ذرعا بالحكومة الايرانية واسلوب ادارتها لهذه المفاوضات."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: