رمز الخبر: ۲۱۴۳۸
تأريخ النشر: 15:26 - 25 March 2010

رويترز - ستتخذ تركيا قرارا في غضون أسبوعين بشأن ما اذا كانت ستمضي قدما في استثمارات لانتاج الغاز الطبيعي في إيران في اتفاق من شأنه أن يزعج الولايات المتحدة.

وقال تانر يلدز وزير الطاقة التركي مساء الثلاثاء ان الصفقة - التي تقدر قيمتها بنحو 5.5 مليار دولار - تحظى بتأييد سياسي في أنقرة.

وقال يلدز في مقابلة مع رويترز ان قرار المضي قدما في هذه الاستثمارات يتعلق في الوقت الحالي بشركات تجري دراسات جدوى في حقل بارس الجنوبي للغاز.

وتسعى الولايات المتحدة لفرض عزلة على ايران بسبب برنامجها النووي الذي يخشى الغرب من أن يكون يضم طموحات سرية لانتاج أسلحة نووية. وتحاول واشنطن حشد تأييد تركيا ودول أخرى لتهديدات بفرض عقوبات اقتصادية اضافية على طهران.

وقال يلدز "سنتخذ قرارا نهائيا في غضون أسبوعين بشأن الاستثمار في ايران."

واضاف يلدز "يحظى المشروع بتأييد سياسي كامل لكن الشركات تجري محادثات ... اذا لم تكن الاستثمارات مجدية بصورة كبيرة فلن نواصل."

وتتشكك تركيا - وهي ليست من الاعضاء الدائمين في مجلس الامن الدولي - في فعالية العقوبات وأبدت تشككها في احتمال ان تكون ايران تقوم بصناعة أسلحة نووية.

وتدعم تركيا - وهي شريك في مشروع خط انابيب نابوكو الذي يدعمه الاتحاد الاوروبي - فكرة ضخ الغاز الايراني في خط الانابيب المقترح الذي يهدف الى تقليص اعتماد أوروبا على الغاز الروسي.

وتحاول تركيا - وهي مستورد صاف للطاقة - تأمين المزيد من الغاز لنفسها وتعظيم امكانياتها كمركز لمشروعات خطوط انابيب عبر الحدود تربط بين أوروبا وموردين في الشرق الاوسط ووسط اسيا.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: