رمز الخبر: ۲۱۴۵۲
تأريخ النشر: 09:56 - 27 March 2010
وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون

عصرایران - (كونا) -- قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اليوم انها تتوقع " نشاطا متزايدا في المستقبل القريب " في الوقت الذي يعمل فيه مسؤولون على الانتهاء من صياغة مسودة قرار يمكنه جمع التأييد الكافي في مجلس الامن الدولي لفرض عقوبات جديدة ضد ايران.

واوضحت كلينتون في تصريح للصحافيين في البيت الابيض " كان لدينا محادثات بناءة للغاية مع جميع شركائنا ومشاورات مفصلة مع الروس كان آخرها الخميس والجمعة الماضيين عندما كنت في موسكو " مشيرة الى انه يجرى التشاور مع المسؤولين الروس حاليا في عملية صياغة مسودة القرار المقرر عرضه على مجلس الامن لفرض عقوبات جديدة ضد ايران.

واضافت ان المسؤولين الامريكيين الذي يتعاملون مع الملف النووي الايراني " يتبعون الخطة التي وضعناها منذ البداية الاولى لتلك الادارة وهو المنحى الثنائي الاول هو التحاور وهو ما التزم به الرئيس (الامريكي باراك اوباما) بكل السبل في تواصله مع الايرانيين والثاني هو الضغط على ضوء عدم تواصل الايرانيين او رفضهم الالتزام بتعهداتهم الدولية ".

وشددت على ان احدث تقارير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو الذي يلخص عددا من التساؤلات التي تثير المخاوف بشأن سلوك ايران " ينظر اليه على نطاق واسع على انه بمثابة مصدر رسمي غير قادم من الولايات المتحدة يلخص لماذا يحتاج المجتمع الدولي الى المضي قدما في هذا المنحى الثاني ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: