رمز الخبر: ۲۱۴۵۳
تأريخ النشر: 09:56 - 27 March 2010
عصرایران - وکالات - تراجعت واشنطن عن فرض مجموعة من العقوبات القاسية على إيران، وخففت من العقوبات الدولية المقترحة بهدف الحصول على دعم كل من الصين وموسكو، فيما اتهمت طهران الغرب بإثارة المشكلات بشأن برنامجها النووي.

وتفصيلاً، قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» أمس، إن واشنطن ألغت مقترحات كانت تقضي بإغلاق المجال الجوي والبحري الدولي بشكل تام أمام خطوط الشحن الجوي الايرانية التي تملكها الحكومة. كما ألغت عقوبات مقترحة تستهدف التأمين على شركات إيرانية معينة ومبيعات السندات الايرانية.

وأضافت الصحيفة أن العقوبات أصبحت بعد مراجعتها تستهدف «مراكز قوى كبيرة في إيران وخصوصاً الحرس الثوري الايراني».

وأشارت إلى ان تلك العقوبات كانت ستمنع «تقديم خدمات التأمين لشركات إيرانية على عقود تتعلق بالنقل الدولي».

وبدلاً من ذلك أصبحت العقوبات المعدلة تسعى الآن الى تنفيذ الاجراءات المفروضة حالياً على عمليات الشحن. كما تحث على اتخاذ المزيد من الخطوات لمنع توفير التأمين وتدعو إلى «اليقظة» في التعاملات مع إيران.

من جهة أخرى، اتهم الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد أمس الدول الغربية بإثارة المشكلات بشأن برنامج بلاده النووي، مؤكداً انها تريد عرقلة تقدم الجمهورية الاسلامية. وقال نجاد مباشرة على التلفزيون الايراني لدى تدشينه سداً في جنوب غرب البلاد ان الدول الكبرى «تقول انها قلقة من ان تكون ايران تنتج قنبلة» ذرية.

وأضاف «لكننا نرد بالقول (لقد صنعتم هذه القنبلة وسبق ان استخدمتموها. إذاً، من عليه القلق، أنتم أم نحن)»، مؤكدا «انهم بكل بساطة يثيرون مشكلات ويقومون بإذلال أنفسهم».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: