رمز الخبر: ۲۱۴۶۸
تأريخ النشر: 09:28 - 28 March 2010
اعتبر اية الله ناصر مکارم شيرازي من مراجع الدين في مدينة قم المقدسة بناء کنيسة من قبل الکيان المحتل للقدس قرب المسجد الاقصى بانه مؤامرة مدينا بشدة هذا الاجراء الصهيوني .
عصرایران - ارنا - اعتبر اية الله ناصر مکارم شيرازي من مراجع الدين في مدينة قم المقدسة بناء کنيسة من قبل الکيان المحتل للقدس قرب المسجد الاقصى بانه مؤامرة مدينا بشدة هذا الاجراء الصهيوني .
   
وقال اية الله مکارم شيرازي في بيان اصدره السبت : مرة اخرى دبرت مؤامرة شيطانية جديدة من قبل الکيان الصهيوني الغاصب لتهويد القدس الشريف وهي بناء کنيسة کبيرة قرب الجدار الغربي للمسجد الاقصى في الاراضي المتعلقة بالمسلمين .

واضاف البيان ان تدشين هذه الکنيسة الذي تم بدعايات واسعة الى جانب بناء وحدات استيطانية جديدة رغم شجبه من قبل الاوساط الدولية يشير الى عمق الکارثة مؤکدا ان هذه الاعمال تعتبر مقدمة لتدمير القدس الشريف وبناء معبد سليمان المزعوم وکذلک تدمير جميع الاثار الاسلامية في بيت المقدس .

وصرح البيان ان هذه المؤامرة الجديدة قد اشعلت نار الغضب في قلوب جميع المسلمين في العالم وهي مقدمة لانتفاضة اخرى وانفجار جديد في الاراضي المحتلة .

وتسال اية الله مکارم شيرازي في بيانه عن سبب استمرار بعض القادة العرب بعلاقاتهم مع الکيان الصهيوني وهل انهم يخشون الصهاينة مؤکدا ان حزب الله والشعب اللبناني وابناء غزة قد اثبتوا ان الجيش الصهيوني اضعف مما يثير الخوف .

وانتقد اية الله مکارم شيرازي بشدة صمت هؤلاء القادة وقيامهم فقط بادانة کلامية لهذه الاعمال الصهيونية المشؤومة مؤکدا ان الشعوب العربية والاسلامية لن تسکت ابدا على مثل هذه الاعمال وستصمد امام هؤلاء الصهاينة وستثبت حميتها الاسلامية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: