رمز الخبر: ۲۱۴۸۱
تأريخ النشر: 14:37 - 28 March 2010
عصرایران - قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد ،ان القوي العالمية تعمل علي خدمة مصالحها فقط وتضع العراقيل امام تقدم الشعوب بدلا من تقديم الدعم والمساعدة لها.
   
واشار الرئيس احمدي نجاد اليوم الاحد لدي لقائه نائب رئيس الوزراء الترکي جميل جيتشک ، الي تغيير اوضاع العالم بسرعة وقال ان ايران وترکيا تتحملان مسؤوليات ومهام مهمة في الظروف الراهنه الجديدة .

ووصف الرئيس الايراني ،العلاقات بين طهران وانقره بالعقائدية والودية والاخوية وقال ان تطور وقوة الجمهورية الاسلامية الايرانية وترکيا لخدمة الشعبين والسلام والامن بالمنطقة والعالم.

وعبر الرئيس احمدي نجاد عن ارتياحه لتطور وازدهار ترکيا وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تري ان تقدم وعزة ترکيا هو لتقدمها ولعزتها.

واضاف ان ايران وترکيا بلدان کبيران ولديهما تاريخ وحضارة عريقة ولايوجد اي تضاد في المصالح بين البلدين لذا يتعين تعزيز العلاقات الثنائية والاقليمية بينهما.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي زوال الثقافة المادية موکدا ضرورة تطوير النشاطات الثقافية وقال ان القيم الاخلاقية السامية للشعوب بمافيها الاخلاق والصدق والوفاء والعزة والکرامة ،کانت قد تعرضت للزوال بسبب شيوع الثقافة المادية مشددا علي حاجة العالم الملحة لهذه الخصوصيات الاخلاقية والمعنوية والتي تعتبر ايران وترکيا مرکزا لبروز هذه الخصوصيات.

وقال رئيس الجمهورية ،ان ايران وترکيا تتحملان اليوم مسؤولية تقديم القيم الاخلاقية والثقافية السامية للعالم لکي يبني العالم مستقبلا علي اساس هذه القيم.

وقدم الرئيس احمدي نجاد لنائب رئيس الوزراء الترکي ، تمثال نوروز .

من جانبه اکد نائب رئيس الوزراء الترکي جميل جيتشک ان ترکيا تولي اهمية کبيرة لعلاقاتها مع ايران موضحا ان العلاقات مع ايران من سياسات ترکيا الجذرية والاساسية وحتي ان الحکومات الترکية السابقة کانت متمسکة بهذه السياسة.

وصرح ان المزيد من تطوير العلاقات بين البلدين يسهم في تعزيز السلام والاستقرار والامن بالمنطقة.

واضاف جميل جيتشک ،ان هدف الحکومة الترکية يترکز حول تطوير ودعم العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وتسعي الي تطوير العلاقات بين البلدين الي اعلي المستويات لتصبح انموذج
في المنطقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: