رمز الخبر: ۲۱۴۸۷
تأريخ النشر: 09:04 - 29 March 2010
عصرایران - اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان تسجيل عيد النوروز في التراث العالمي يشكل فرصة لنقل القيم الشرقية الثقافية السامية الى الشعوب الغربية.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن الموقع الاعلامي لمكتب قائد الثورة الاسلامية ان  سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي قال لدى استقباله السبتزعماء وممثلي الدول المشاركة في الاحتفال العالمي بعيد النوروز ، ان عيد النوروزيعتبر مناسبة بارزة من الناحية المعنوية والوطنية والدولية والذي يحمل قيما ممتازة, مؤكدا ان عيد النوروز يعد رمزا للحداثة والطراوة والنشاط وترسيخ علاقات المودة بينالاصدقاء والاقرباء.

واضاف آية الله الخامنئي ان اعتبار عيد النوروز الزاخربمثل هذه القيم السامية كبداية لعام جديد بين بعض الشعوب يعد امتيازا لتلك الشعوبقائلا : رغم ان عيد النوروز يعتبر احتفالا وطنيا ولايعد ضمن الاعياد الدينية الاانه تم تكريم عيد النوروز في روايات متعددة ولذلك يشكل النوروز فرصة لذكر اللهواظهار عبودية الانسان امام الله.

وصرح سماحته بالقول : في ايران وعلى هذاالاساس وبناء على سنن عريقة فان الناس وفي يوم النوروز ورأس العام الجديد يحضرون فياماكن الزيارة والعبادة ويطلبون من الله الخير والبركة وعاما سعيدا وطيبا.

واشار الى التسجيل الدولي لعيد النوروز وقال : ان هذا التسجيل هو في الواقعبامكانه ان يكون نوعا من نقل الثقافة وهدية من قبل الشعوب المحتفلة بعيد النوروزالى الشعوب الاخرى وخاصة الشعوب الغربية.

وصرح سماحته : في الظروف التي للاسفيكون التيار والاتجاه الثقافي دوما من الغرب الى الشرق فان التسجيل الدولي لعيدالنوروز يشكل فرصة لنقل وتصدير القيم الثقافية الشرقية السامية الى الشعوب الغربية.

واعرب عن تقديره لمبادرة رئيس الجمهورية والحكومة في اقامة احتفالات بمناسبةالاحتفال العالمي بعيد النوروز في طهران وقال: ان هذه الاحتفالات واستمرارهابامكانها ان توفر ارضية مناسبة لمزيد من تقريب الحكومات والشعوب في المنطقة بعضهاالى بعض.

واشار سماحة القائد الى محاولات بعض القوى الرامية لاثارة ازمات بينالشعوب والايحاء بوجود مصالح متضاربة بين شعوب المنطقة وقال : ان الحقيقة هي انمصالح شعوب المنطقة ليست متضاربة فحسب بل تكون مكملة بعضها البعض.

واكد قائدالثورة الاسلامية على ان شعوب المنطقة بامكانها ان تشكل مجموعة ثقافية قيمة وساميةوقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بتقوية وتعزيز العلاقات و التعاون بيندول المنطقة وتعتبر تقدم وتطور الدول الجارة بانه يخدم مصالحها ويدعو للفخروالاعتزاز.

وفي بداية اللقاء اشار الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الىالتسجيل الدولي لعيد النوروز وقال: ان الهدف من اقامة الاحتفال العالمي بعيدالنوروز في طهران هو تعزيز التعاون والعلاقات البناءة بين دول المنطقة وقد تقرر انتقام هذه الاحتفالات كل عام في احدى الدول المحتفلة بعيد النوروز.
واضاف : انرسالة النوروز وقيمه لشعوب العالم هي نشر السلام والعدل والصداقة.

من جانبهاعرب الرئيس الافغاني حامد كرزاي عن تقديره لمبادرة الجمهورية الاسلامية الايرانيةفي اقامة الاحتفال العالمي بعيد النوروز معربا عن امله بان تؤدي هذه الاحتفالات الىتعميق العلاقات ونشر السلام والصداقة بين دول المنطقة.

بدوره اعتبر الرئيسالطاجيكي امامعلي رحمان الجمهورية الاسلامية الايرانية مصدر عيد النوروز وقال :في الظروف التي نشهد تهديدات ومواجهات ثقافية عديدة في العالم فان تسجيل احتفالاتالنوروز المستمرة منذ ستة آلاف عام على المستوى الدولي يعتبر حدثا مهما للغاية.

كما اعتبر الرئيس العراقي جلال طالباني التسجيل العالمي لعيد النوروز بانه حدثمهم مشيرا الى اوضاع العراق بعد سقوط صدام , معربا عن تقديره للدعم المعنوي الذيابدته ايران حكومة وشعبا للشعب العراقي في الظروف والاوضاع العصيبة.

من جانبهاشار الرئيس التركماني قربان قلي وردي محمد اوف الى قدمة احتفالات النوروز , معتبراهذه الاحتفالات بانها من الاحتفالات الكبيرة لشعوب المنطقة , معربا عن شكره لمبادرةالجمهورية الاسلامية الايرانية لاقامة الاحتفال العالمي بعيد النوروز.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: