رمز الخبر: ۲۱۴۸۸
تأريخ النشر: 09:07 - 29 March 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - تعتزم كندا الضغط على مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى من أجل تشديد عقوبات الامم المتحدة على ايران عندما تستضيف اجتماعا لوزراء خارجية المجموعة على مدار يومي الاثنين والثلاثاء.

وتتزايد الضغوط الدولية على طهران كي توقف برنامج التخصيب الذي تقول الدول الغربية انه يهدف الى تطوير القدرة على انتاج أسلحة ذرية. وتنفي ايران ذلك قائلة انها تحتاج للطاقة النووية من أجل توليد الكهرباء.

وقال وزير الخارجية الكندي لورانس كانون ان ايران ستكون "موضع اهتمام بالغ" عندما يجتمع وزراء خارجية مجموعة الثماني في جاتينو باقليم كبيبك على الجانب الاخر من النهر قبالة العاصمة أوتاوا.

وقال للصحفيين يوم الجمعة "سأناقش مع زملائي في مجموعة الثماني ما يمكننا القيام به لوضع مزيد من الضغوط على ايران لاقناعها بوقف أنشطة التخصيب النووي."

وأضاف "لسوء الحظ أعتقد أننا لم يعد أمامنا خيار سوى السعي لفرض عقوبات اضافية ضد ايران والطريقة المثلى من خلال مجلس الامن التابع للامم المتحدة."

وتريد الولايات المتحدة من مجلس الامن فرض جولة رابعة من العقوبات ضد ايران لكنها تحتاج لموافقة الصين التي ترفض منذ شهور مناقشة الفكرة.

وقالت فاليري جاريت وهي مستشارة بارزة للرئيس الامريكي باراك اوباما لبرنامج (هذا الاسبوع) على قناة (ايه.بي.سي) يوم الاحد ان الاتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا الذي اعلن في الاسبوع الماضي بشان خفض مخزونات الاسلحة النوية مؤشر على تعاون جيد يمكن أن يقود الى مزيد من التوافق بشأن ايران.

واضافت "سيكون لدينا ائتلاف يضغط فعليا على ايران ويحاول منعهم من فعل ما يحاولون القيام به."

ومضت تقول "اعتقد ان قوة كبيرة تتشكل لدينا وان ايران ستذعن."

وشارك مسؤول صيني كبير في اجتماع عبر الهاتف مع خمس قوى عالمية أخرى في الاسبوع الماضي لمناقشة فرض مزيد من العقوبات لكن لم يتم التوصل لاتفاق. وللصين وروسيا علاقات تجارية وثيقة مع ايران.

وقال كانون ان مجموعة الثماني ستناقش أيضا موضوع كوريا الشمالية التي قاطعت المحادثات الدولية الرامية لوضع نهاية لجهود بيونج يانج لتطوير أسلحة نووية.

وفرضت الامم المتحدة عقوبات جديدة في العام الماضي بعد أن أجرت كوريا الشمالية تجربة في مايو الماضي.

وقال كرولي "اعتقد أن العقوبات فعالة... سنواصل تطبيق هذه العقوبات بقوة حتى تغير كوريا الشمالية مسارها."

ويبدأ وزراء خارجية مجموعة الثماني اجتماعهم في السادسة مساء يوم الاثنين (2200 بتوقيت جرينتش). ومن المقرر أن ينتهي الاجتماع في حوالي الساعة الثانية ظهر يوم الثلاثاء (1800 بتوقيت جرينتش).


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: