رمز الخبر: ۲۱۵۰۶
تأريخ النشر: 09:02 - 30 March 2010
رسالة لافروف الى اجتماع "جي 8" في کندا
يشارک وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين في اجتماع وزراء خارجية الدول الصناعية الثماني في کندا، حيث تؤکد بلاده التي تعتبر عضوا مهما في المجموعة على حل وتسوية القضية النووية الايرانية عبر الحوار خلافا لبعض الاعضاء الاخرين ومنهم اميرکا.
عصرایران - ارنا - يشارک وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين في اجتماع وزراء خارجية الدول الصناعية الثماني في کندا، حيث تؤکد بلاده التي تعتبر عضوا مهما في المجموعة على حل وتسوية القضية النووية الايرانية عبر الحوار خلافا لبعض الاعضاء الاخرين ومنهم اميرکا.
    
واعلنت المصادر الخبرية الروسية ان جدول اعمال الاجتماع الذي يستمر يومين لوزراء خارجية الدول الصناعية الثماني في بلدة جيلسي بضواحي اوتاوا، يتضمن البرنامج النووي الايراني.

واضافت المصادر: ان اميرکا ستسعى في الاجتماع لجعل الدول الاعضاء الاخرى مواکبة لها في فرض الحظر على الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتعارض روسيا فرض الحظر على ايران خلافا لاميرکا وحلفائها الغربيين، ولازالت روسيا تصر على المفاوضات لحل وتسوية قضية البرنامج النووي الايراني واستمرار وتوسيع التعاون بين طهران والوکالة الدولية للطاقة الذرية.

وتضم مجموعة الدول الصناعية الثماني الکبرى "جي 8" روسيا واميرکا وکندا وفرنسا وبريطانيا واليابان وايطاليا والمانيا.

وکان هذا الموقف الروسي قد تم تاکيده اخيرا من قبل مساعد وزير الخارجية الروسي لشؤون نزع السلاح والامن الدولي سيرغي ريابکوف في مؤتمر عبر الدائرة المغلقة للمدراء السياسيين لوزراء خارجية الدول الاعضاء في مجموعة 5+1.

واعلن ريابکوف ان لا بديل للحل عبر المساعي الدبلوماسية.

وکان القادة الروس قد اکدوا خلال الاسابيع الاخيرة على موقف بلادهم المبني على تجنب استخدام اداة الحظر تجاه القضية النووية الايرانية، ودعوا الى استئناف المفاوضات.

واعلن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف بان فرض الحظر على ايران ليس اسلوبا مناسبا وان حل القضية النووية الايرانية يجب ان يتم بالطرق الدبلوماسية فقط ووفقا لميثاق منظمة الامم المتحدة.

کما ان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اعلن قبل فترة خلال لقائه وزيرة الخارجية الاميرکية هيلاري کلينتون معارضة بلاده لفرض الحظر على ايران، واعتبر ذلک نهجا غير بناء.

وخاطب بوتين وزيرة الخارجية الاميرکية قائلا: ان فرض الحظر من الممکن ان لا ياتي بالنتيجة المطلوبة وربما يؤدي احيانا الى رد فعل سلبي وعکسي، ويجب دراسة التداعيات السلبية لفرض الحظر على ايران لان الحظر لا يساعد دوما في حل القضية.

واکد وزير الخارجية الروسي خلال اللقاء مع کلينتون ايضا ضرورة استمرار المفاوضات لحل القضية النووية الايرانية وقال: انني على ثقة بامکانية حل القضية عبر الطرق السياسية والدبلوماسية.

واوضح لافروف بان موسکو ستستمر في جهودها لحل القضية النووية الايرانية عبر الطرق السياسية، داعيا الى استمرار تعاون ايران مع الوکالة الدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: