رمز الخبر: ۲۱۵۱۰
تأريخ النشر: 09:22 - 30 March 2010
عصرایران - (رويترز) - حذر الرئيس السوداني عمر حسن البشير الحركة الشعبية لتحرير السودان يوم الاثنين من أن الاستفتاء على انفصال الجنوب لن يجرى اذا رفضت المشاركة في الانتخابات التي من المقرر ان تجرى في ابريل نيسان.

ونقلت قناة الجزيرة التلفزيونية عن البشير قوله في خطاب انتخابي في الخرطوم انه اذا رفضت الحركة اجراء الانتخابات فسيرفض اجراء الاستفتاء.

وانتخابات ابريل نيسان -وهي أول انتخابات برلمانية ورئاسية تعددية في 24 عاما- والاستفتاء على الانفصال المقرر اجراؤه في الجنوب في يناير كانون الثاني 2011 هما بندان اساسيان في اتفاق السلام بين الشمال والجنوب الذي تم توقيعه في 2005.

لكن المعارضة السودانية بما في ذلك الحركة الشعبية لتحرير السودان تقول ان الانتخابات تفتقر الي ضمانات لان تكون حرة ونزيهة. وتحذير البشير رسالة واضحة الى الحركة كي تنأى بنفسها عن المعارضة التي هددت بعض جماعاتها بمقاطعة الانتخابات.

وقال البشير انه لن يقبل تأجيل الانتخابات ولو حتى ليوم واحد. وفي الاسبوع الماضي هدد الرئيس السوداني بطرد مراقبين دوليين طلبوا تأجيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي من المقرر ان تبدأ في 11 ابريل.

وتطالب المعارضة بتأجيل الانتخابات الى نوفمبر تشرين الثاني. وتستند في ذلك الي استمرار الصراع في دارفور وعدم تسوية شكاوى بشأن ما تعتبره مخالفات انتخابية.

وفي علامة جديدة على تدهور العلاقات بين السلطات في الشمال والسلطات في الجنوب - اللتين شكلتا حكومة ائتلافية في 2005- الغي بشكل مفاجيء اجتماع للرئاسة كان من المقرر ان يعقد يوم الثلاثاء.

وقال عبد الله مسار مستشار البشير لرويترز مساء الاثنين ان الطرفين لم يتمكنا من الاتفاق على جدول الاعمال الذي سيرفع الي الرئاسة.

واضاف قائلا "توجد خلافات بشأن الانتخابات. حزب المؤتمر الوطني يقول ان الانتخابات يجب ان تجرى في موعدها."

وفي العادة فانه عندما تصل العلاقات بين الشريكين الشمالي والجنوبي الى طريق مسدود فان مجلس الرئاسة يجتمع لتسوية الخلافات. ويشير قرار الغاء الاجتماع الى مدى التباعد في مواقف الجانبين قبل أقل من اسبوعين من الانتخابات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: