رمز الخبر: ۲۱۵۴۸
تأريخ النشر: 15:44 - 01 April 2010
عصر ایران - رويترز - قالت سوزان رايس السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة ان القوى الكبرى الست -بما في ذلك الصين- اتفقت يوم الاربعاء على أن تبدأ في الايام القليلة القادمة صياغة عقوبات جديدة على ايران بسبب برنامجها النووي.

وتؤكد تعليقات رايس ما قاله دبلوماسيون لرويترز من أن مسؤولين كبار بوزارة الخارجية من الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والمانيا توصلوا لاتفاق مع الصين اثناء مؤتمر بالهاتف.

وقالت رايس في مقابلة مع شبكة تلفزيون (سي.ان.ان) "الصين وافقت على الجلوس وبدء مفاوضات هنا في نيويورك مع الاعضاء الاخرين (في مجموعة الست)... كخطوة اولى نحو موافقة في مجلس الامن باكمله على نظام عقوبات صارم ضد ايران."

واضافت قائلة "هذا تقدم لكن المفاوضات لم تبدأ بعد بشكل جدي.. لقد تبادلنا الافكار بشأن العناصر التي يجب ان تكون في قرار صارم لمجلس الامن التابع للامم المتحدة."

وقالت رايس ان واشنطن وحلفاءها سيعملون "بشكل مكثف في الاسابيع المقبلة لبناء أقوى موافقة ممكنة على مجموعة من العقوبات ستضع ضغطا حقيقيا على ايران."

وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الثلاثاء انه يريد أن يتم اعتماد قرار يفرض عقوبات جديدة على ايران في غضون اسابيع لا أشهر.

وموافقة الصين مهمة لانها أحد الاعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الامن الذين يتمتعون بحق النقض (الفيتو).

وأبلغ دبلوماسيون رويترز ان الدول الغربية تأمل بتنظيم اجتماع لمجموعة القوى الست على مستوى السفراء في نيويورك في الايام القليلة القادمة لاطلاق عملية صياغة قرار للعقوبات.

وقالوا ان أساس الاجتماع سيكون مقترحا أمريكيا بشأن العقوبات اتفقت واشنطن عليه مع حلفائها الاوروبيين وارسل الى روسيا والصين قبل حوالي شهر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: