رمز الخبر: ۲۱۵۵۰
تأريخ النشر: 16:02 - 01 April 2010
وعبر الرئيس الجزائري عن سروره للعلاقات الطيبة والمتنامية بين ايران والجزائر، معتبرا زيارة متکي الى الجزائر فرصة مناسبة للمزيد من تعزيز علاقات التعاون بين البلدين.
عصر ایران - اعتبر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة امتلاک الطاقة النووية السلمية بانه حق لجميع الدول وقال: لقد اکدنا مرارا في جميع الاوساط والمحافل الدولية حق جميع الدول والشعوب في الحصول على التکنولوجيا النووية للاغراض السلمية.
   
وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان الرئيس بوتفليقة  اشار لدى استقباله مساء الاربعاء وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي، الى اجتماع القمة لمجموعة الـ 15 المزمع عقده في طهران واعرب عن امله بان يعود الاجتماع بنتائج جيدة لجميع الدول الاعضاء.

وعبر الرئيس الجزائري عن سروره للعلاقات الطيبة والمتنامية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والجزائر، معتبرا زيارة متکي الى الجزائر فرصة مناسبة للمزيد من تعزيز علاقات التعاون بين البلدين.

ووصف الرئيس الجزائري ظروف منطقة الشرق الاوسط في ظل تهديدات الکيان الصهيوني لدول المنطقة بانها تبعث على القلق، مؤکدا ضرورة الوحدة للتصدي لنزعة الهيمنة الصهيونية.

واعرب الرئيس بوتفليقة عن امله بنجاح اجتماع اللجنة المشترکة العليا بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والجزائر، وقال انه تم التاکيد على المسؤولين الجزائريين بضرورة توفير الارضية اللازمة لانجاح اجتماع اللجنة.

من جانبه نقل وزير الخارجية الايراني تحيات الرئيس احمدي نجاد الحارة لنظيره الجزائري، وسلمه دعوة من رئيس الجمهورية الاسلامية لحضور اجتماع القمة للدول الاعضاء في مجموعة الـ 15 في طهران.

واشار متکي في اللقاء الى طاقات مجموعة الـ 15 للدخول في انشطة واسعة وتعزيز التعاون بين الدول الاعضاء.

واعتبر وزير الخارجية الايراني الذي وصل عصر الاربعاء الى الجزائر، ارضية التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ومن ضمنها الصناعة والنقل والطاقة والتجارة والاستثمارات والاسکان، بانها واسعة جدا وقال: لقد اجريت لحد الان محادثات جيدة في هذه المجالات مع المسؤولين الجزائريين.

يذکر ان مجموعة الـ 15 التي ازداد عددها في العام 1989 الى 19 دولة، تاسست بهدف تنسيق مواقف الدول النامية تجاه الاحداث الدولية المهمة.

والدول الاعضاء في مجموعة الـ 15 وهي من القارات الثلاث، اسيا وافريقيا واميرکا، عبارة عن ايران والجزائر والارجنتين والبرازيل والمکسيک وشيلي وکولومبيا ومصر والهند واندونيسيا وجامايکا وکينيا وماليزيا ونيجيريا والبيرو والسنغال وسريلانکا وفنزويلا وزيمبابوي.

ومن المقرر ان يعقد اجتماع القمة لهذه المجموعة في طهران قريبا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: