رمز الخبر: ۲۱۵۵۶
تأريخ النشر: 08:52 - 03 April 2010
صرح وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية والغابون تدعمان بقوة تدمير الاسلحة النووية ومنع انتشارها في العالم، والحق القانوني لاعضاء معاهدة "ان بي تي" في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.
عصرایران - ارنا- صرح وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية والغابون تدعمان بقوة تدمير الاسلحة النووية ومنع انتشارها في العالم، والحق القانوني لاعضاء معاهدة "ان بي تي" في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.
   
وقال متکي في تصيح للصحفيين عقب لقائه رئيس الغابون علي بنغو اليوم الجمعة: انه تم في اللقاء البحث في القضايا الدولية ومن ضمنها الانشطة النووية السلمية.

واضاف: نظرا للامکانيات المختلفة التي تمتلکها الغابون في مجالات الطاقة والغابات والصناعة والمناجم، فانها يمکنها ان تکون شريکا جيدا للتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واوضح وزير الخارجية الايراني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترغب بوضع طاقاتها تحت تصرف الغابون لتحقيق التنمية والازدهار وقال: وفقا لتوجيهات رئيسي البلدين فان ايران امامها طريق جديد للتعاون مع الغابون.

واضاف متکي: انه تم خلال اللقاء مع رئيس جمهورية الغابون اجراء محادثات حول التعاون الدولي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: