رمز الخبر: ۲۱۵۸۰
تأريخ النشر: 12:40 - 03 April 2010
عصرایران - وکالات - قتل 20 مدنيا على الأقل يوم أمس الجمعة في اشتباكات عنيفة جنوب العاصمة الصومالية مقديشو بين قوات حكومية ومسلحين إسلاميين معارضين لها، في حين تحدث مسؤولون في قوات حفظ السلام الأفريقية عن معلومات تفيد بأن حركة الشباب المجاهدين تخطط للهجوم على ميناء العاصمة.

وقال أحد عمال طواقم الإسعاف في مقديشو لوكالة أسوشيتد برس "أحصينا على الأقل 15 مدنيا قتلوا"، في حين أكد طبيب من مستشفى المدينة للوكالة نفسها أن خمسة جرحى ممن نقلوا إلى المستشفى ماتوا متأثرين بجروحهم.

وقال المتحدث باسم القوات الحكومية الصومالية إبراهيم كلموي إن الاشتباكات بدأت بعد أن هاجم المسلحون جنودا حكوميين في منطقة طالح جنوب العاصمة مقديشو.

ونقلت عنه وكالة أسوشيتد برس تأكيده أن ثلاثة جنود جرحوا في هذه الاشتباكات، وأن القوات الحكومية "أجبرت العدو على الانسحاب".

وذكرت الوكالة نفسها أن القوات الأفريقية التي تنتشر في مقديشو لحماية المباني الرسمية ساندت القوات الحكومية في هذه الاشتباكات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: