رمز الخبر: ۲۱۵۸۷
تأريخ النشر: 08:48 - 04 April 2010
عصرایران - ارنا - اعلن رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد، استعداد ايران للمشارکة في نزع الاسلحة النووية في العالم وقال مخاطبا ادعياء نزع الاسلحة النووية: عليکم اولا نزع اسلحتکم قبل ان تزعموا بانکم تسعون لعدم الانتشار النووي في العالم.
   
واشار الرئيس محمود احمدي نجاد اليوم السبت في مراسم تدشين اکبر مصنع لانتاج کريات الحديد بالشرق الاوسط في مدينه سيرجان التابعه لمحافظه کرمان جنوب شرق ايران، اشار الي الاتهامات الخاوية من جانب الغرب بزعم ان ايران تسعى للحصول علي السلاح النووي وقال: ان جريمة انتاج الاسلحة النووية واستخدامها قد ثبتت عليکم .

وتطرق رئيس الجمهورية الي مزاعم الغرب بسعي ايران لانتاج القنبلة النووية، مؤکدا علي تعاون ايران الواسع بخصوص برنامجها النووي السلمي وقال: لو کان انتاج القنبلة جريمة الي هذا المستوي فماذا يمکن العمل مع اولئلک الذين انتجوا 10 الاف قنبلة وخزنوها واستخدموها عدة مرات.

ولفت الرئيس احمدي نجاد الي اتفاق امريکا وروسيا لتدمير ثلث اسلحتهم النووية وقال: لو کان سلاح نووي واحد - يدعون کذبا بان ايران تتجه لصنعه - خطير الي هذا المستوي ،فما مدي خطورة 7 الاف سلاح نووي متبقي.

واشار رئيس الجمهورية في جانب اخر من کلمته الي اجراءات رؤساء الادارات الامريکية السابقين بالمنطقة وقال: ان امريکا کان لها 160 الف جندي بالعراق خلال فترة رئاسة بوش لکن الرئيس الامريکي لم يظهر في شوارع بغداد ولا لمرة واحدة. فمن الذي يعاني العزلة؟ فيما الوفد الرئاسي الايراني زار العراق وقضي ليلة في بغداد والتقي العديد من الکيانات والاحزاب الوطنية العراقية.

ولفت الرئيس احمدي نجاد الي زيارته الاخيرة لافغانستان واختلاف هذه الزيارة مع زيارة الرئيس الامريکي باراک اوباما الي کابول وقال: اعلنا عن زيارتنا لافغانستان من قبل والتقينا الرئيس الافغاني ومسوولي هذا البلد، لکن الاخرين غير مستعدين لاعلان موعد زيارتهم سلفا عندما يريدون التوجه الي افغانستان. متسائلا: من الذي تخشونه؟.

واکد رئيس الجمهورية "ان الذين يعانون العزلة هم الذين يخشون شعوبهم" مخاطبا الدول التي تدعي ان ايران في عزلة عن العالم: انتم الذين تعانون العزلة عن العالم، تريدون ان تخرجوا ايران من العزلة حسب ادعائکم؟.

واضاف: کنا ولازلنا نتوقع من السيد اوباما ان يغير نهجه وسلوکه، والبعض يقول انه واقع تحت الضغوط الصهيونية وهو امر اکثر سوءا.

وصرح رئيس المجلس الاعلي للامن القومي الايراني مخاطبا الغرب وامريکا: اذا لم تکن لديکم معرفة برأي الشعب الايراني عنکم - ونحن نعلم يقينا بانکم تعرفون- فان اختباره ليس صعبا. بامکانکم دعوة الشعب الايراني الي الشوارع واعلان موقفه ورأيه حول امريکا.

ولفت الي المشارکة الجماهيرية الواسعة للشعب الايراني في مسيرات ذکري انتصار الثورة الاسلامية وقال: لو کانت لديکم شکوک فالايام القادمة ستکشف لکم.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي اجراءات الغرب بفرض الحظر علي بعض المؤسسات المالية والاتصالات في البلاد وقال: اننا لا نحب ان تحدث مثل هذه الامور الا ان طريق الشعب الايراني لن يغلق.

واکد رئيس الجمهورية علي استمرار مسيرة الشعب الايراني خلال السنوات الثلاثين الماضية رغم وجود العداء الغربي.

کما اعتبر الرئيس احمدي نجاد، ان مکافحة الارهاب ما هي الا ذريعة للهيمنة علي المنطقة وقال: من الذي زرع الارهاب في المنطقة؟. واضاف مخاطبا قوى الهيمنة: اذا کان هنالک 10 ارهابيين في المنطقة قبل 10 اعوام فان عددهم اليوم يصل الى الاف في ظل تواجدکم في المنطقة.

ودعا الرئيس احمدي نجاد، الغرب وامريکا الي اعلان اسم وجريمة الارهابيين الذين يسعون وراءهم.
کما انتقد رئيس الجمهورية، ارتفاع حجم انتاج المخدرات الي اربعة اضعاف خلال السنوات الاخيرة رغم ادعاء امريکا بايجاد مضلة امنية ومکافحة المخدرات.

واشار الي مقتل المئات من الامريکيين يوميا في النزاعات المسلحة، مخاطبا مسوولي الادارة الامريکية: من الذي طلب منکم اقرار الامن في الشرق الاوسط ؟ حافظوا علي امن بلدکم لو کانت لديکم القدرة!.

کما دعا الرئيس احمدي نجاد في معرض رده علي تأکيد الغرب بوجود مصالح له ببقائه في المنطقة،" الي اعلان مصالحهم بشکل واضح " في افغانستان وباکستان والمنطقة.

واشار رئيس الجمهورية الي اعتقال عبدالمالک ريغي زعيم الزمرة الارهابية في شرق ايران والوثائق والادلة التي جمعت عن جرائمه وقال، ان هذا المجرم ضالع في قتل اکثر من 140 شخصا واصابة اکثر من 260 اخرين بجروح. موضحا ان ايران اعلنت بانه شخص ارهابي الا انکم تدعمونه منذ سنوات .

وقال الرئيس احمدي نجاد ،ان شعوب المنطقة لم تکن واعية عندما شکل الکيان الصهيوني بالمنطقة لکنها الان واعية ولن تسمح بحدوث مثل هذا الامر.

واشار الرئيس الايراني الي المشاکل التي واجهها الشعب الامريکي في اطار تنفيذ الضمان الصحي للمواطنين الامريکيين ناصحا الادارة الامريکية بصرف اموالها علي شعبها بدلا من انتاج السلاح النووي وارسال جنودها الي دول العالم المختلفة.

واکد رئيس الجمهورية ،ان الشعب الايراني يمد يد التعاون بصدق، مشيرا الي تهديدات الدول الغربية بخصوص فرض الحظر علي تصدير البنزين الي ايران وقال، ان ايران ستقوم بانتاج البنزين بفضل وجود خبرائها .

کما اشار الي العراقيل التي وضعها الغرب بخصوص توفير الوقود النووي بنسبة 20 بالمائة لمفاعل طهران للابحاث وقال، ان قانون وميثاق الوکالة الدولية ومعاهدة حظر الانتشار النووي والذي اعدوه بانفسهم ومن ثم اصبحنا اعضاء فيه، ينص طبقا لقانونهم علي منح ايران الوقود المخصب بنسبة 20 بالمائة بدون اي شرط، موضحا ان المنتجات المصنعة في ايران للاستخدامات الطبية والبحوثية ولانتاج الادوية.

ونصح رئيس المجلس الاعلي للامن القومي الايراني في ختام کلمته، قادة الاستکبار وحماة الکيان الصهيوني، بعدم ارتکاب اخطاء جديدة في الشرق الاوسط وقال، ان الهجوم علي غزه سيجعلکم تدفعون ثمنا باهظا جدا. مضيفا : خلال السنوات ال10 الاخيرة قتلتم نحو مليون انسان في المنطقة.
ودعا الرئيس احمدي نجاد ،الدول الغربية الي مد يد الصداقة للشعوب خاصة لشعوب المنطقة وايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: