رمز الخبر: ۲۱۶۱۴
تأريخ النشر: 14:27 - 04 April 2010
وكان وزير الامن الايراني حيدر مصلحي قد اعلن الاسبوع الماضي عن الافراج عن عطار زادة خلال عمليات معقدة وناجحة قامت بها قوات الامن والاستخبارات الايرانية.

عصر ايران – اتهم الدبلوماسي الايراني حشمت الله عطار زادة الذي كان قد اختطف في بيشاور بباكستان في 13 نوفمبر 2008 ، اتهم اميركا واسرائيل في الضلوع في مؤامرة اختطافه.

وقال عطار زادة لقناة "برس تي في" الاخبارية ان اميركا كانت تقف وراء عملية اختطافه.

واضاف ان وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي اي اية) والموساد الاسرائيلي قاما بدور بايعاز من الادارة الامريكية في عملية اختطافه في باكستان.

وكان وزير الامن الايراني حيدر مصلحي قد اعلن الاسبوع الماضي عن الافراج عن عطار زادة خلال عمليات معقدة وناجحة قامت بها قوات الامن والاستخبارات الايرانية.

وكان عطار زادة القنصل الثالث في القنصلة العامة الايرانية في مدينة بيشاور الباكستانية قد اختطف في 13 نوفمبر 2008 على يد مسلحين هاجموا سيارته ، وقد قتل احد افراد حمايته خلال هذا الهجوم واختطف هو ونقل الى مكان مجهول.

وكان وزير الامن الايراني قد اتهم اجهزة الاستخبارات الغربية في الضلوع في عملية اختطاف الدبلوماسي الايراني وزعزعة الامن في المنطقة.

وقال الوزير مصلحي ان المجموعة التي اختطفت الدبلوماسي الايراني في باكستان هي مجموعة مسلحة ومرتبطة بالاستخبارات الامريكية والموساد وكانت لها مطالب مختلفة الا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تستجب لاي من هذه المطالب وتمكنت من خلال عمليات استخباراتية معقدة من الافراج عن عطار زادة واعادته الى ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: